فدية قياسيّة لتحرير سفينة كورية من مختطفيها الصّوماليين

فدية قياسيّة لتحرير سفينة كورية من مختطفيها الصّوماليين

 

قال قراصنة صوماليون اليوم، إنهم حصلوا على فدية قياسية تبلغ 9.5 مليون دولار، مقابل الافراج عن ناقلة النفط العملاقة الكورية الجنوبية "سامهو دريم"، والتي خطفوها في المحيط الهندي في مطلع إبريل \ نيسان من هذا العام.

والناقلة التي يمكن أن تزيد حمولتها عن مليوني برميل من النفط الخام، خطفت مع طاقهما المؤلف من خمسة كوريين جنوبيين، و19 فلبينيا، أثناء نقل نفط خام من العراق للولايات المتحدة، تصل قيمته إلى 170 مليون دولار.

وقال أندرو موانجورا، منسق برنامج مساعدة ملاحي شرق إفريقيا، إن الفدية ستكون الأعلى على الاطلإق التي يحصل عليها القراصنة منذ بدء خطف السفن خلال السنوات المنصرمة.

وتابع موانجورا، ومقره مومباسا الكينية المطلة على المحيط الهندي، لرويترز: "طالبوا (القراصنة) في بادئ الأمر بفدية 20 مليون دولار، ما يمكنني تأكيده هو أن المفاوضين أبلغوني أنهم وافقوا على إسقاط (على السفينة) ما يزيد على تسعة ملايين دولار، سيكون هذا هو أكبر مبلغ يدفع للقراصنة حتى الآن."

وقال أيضًا: "ما نعرفه من المفاوضين، هو أن القراصنة على متن الناقلة بدأوا العد والتحقق من المبلغ، وبعد ذلك وفي غضون ساعات من المفترض أن يجري الافراج عن السفينة."

وقال أحد القراصنة اكتفى بذكر اسمه الأول فقط، وهو علي: " تلقينا 9.5 مليون دولار في وقت مبكر من الصباح، والآن نتقاسم الفدية، وسنترك السفينة."

وعادة ما تنقل السفن المخطوفة إلى الساحل الصومالي، حيث تحتجز إلى أن تدفع الفدية، غير أن المفاوضات يمكن أن تستمر شهورا.