الرئاسة المصرية تنفي تحذيرها لبوش من امتلاك صدام حسين أسلحة بيولوجية..

الرئاسة المصرية تنفي تحذيرها لبوش من امتلاك صدام حسين أسلحة بيولوجية..

 
نفى المتحدث بإسم الرئاسة المصرية سليمان عواد، يوم أمس الأحد، نفياً قاطعاً ما ذكره الرئيس الأميركي السابق جورج بوش في كتابه "نقاط القرار" عن أن الرئيس حسني مبارك حذره من امتلاك الرئيس العراقي الراحل صدام حسين لأسلحة بيولوجية قبل الغزو الولايات المتحدة وحلفائها للعراق.

وأكد سليمان، في تصريح للصحافيين حسبما ذكرت وكالة "يونايتد برس انترناشونال"، أن مبارك على العكس، حذر بوش والعديد ممن إلتقاهم من المسؤولين الأميركيين من الإقدام على غزو العراق لما يمثله ذلك من مخالفة جسيمة للشرعية الدولية.

وأضاف أن مبارك حذر أيضاً من أن الغزو لن يكون مهمة سهلة لأنه سيواجه بمقاومة عنيدة يستخدم فيها العراق كل ما في حوزته من أسلحة وعتاد.

وكان بوش قال في كتابه الصادر في وقت سابق من الشهر الجاري إن مبارك أطلع الجنرال تومي فرانكس على أن العراق "لديه أسلحة بيولوجية وأنه سيقوم باستخدامها ضد قواتنا بكل تأكيد".