سورية: قوات عسكرية تدخل اللاذقية

سورية: قوات عسكرية تدخل اللاذقية

دخلت تعزيزات عسكرية مدينة اللاذقية الساحلية السورية في شمال غرب البلاد. وأكدت ذلك "الوطن" السورية مشيرة إلى أن دخول قوات الجيش يأتي "لوقف إطلاق نيران قناصة تمركزوا على سطوح المنازل، وأوقعوا أربعة قتلى، بينهم ضابطان و150 جريحا منذ الجمعة".
 
ونقلت الوكالة الفرنسية عن شهود عيان قولهم إن قوات الجيش السوري دخلت المدينة في ساعات الليل. وبحسبها فإن دخول الجيش يأتي في أعقاب الأحداث التي شهدتها المدينة، والتي قامت قوات الأمن خلالها بإطلاق النار على أشخاص حاولوا إشعال النار في مقر حزب البعث.
 
من جانبه نفى الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة  أن يكون فلسطينيون من مخيم الرمل في اللاذقية شاركوا في الأحداث التي شهدتها المدينة يوم أمس، مطالبا بضرورة توضيح الصورة رسمياً بعد ما قيل عن هذا الأمر.
 
وشدد جبريل في تصريح لصحيفة "الوطن" السورية على أنه "لم يشارك أي فلسطيني من مخيم الرمل للاجئين الفلسطينيين الواقع جنوب مدينة اللاذقية في الأحداث التي شهدتها المدينة أمس"، وقال إن "من نزل إلى اللاذقية وشاغب هم سكان تجمع ملاصق لمخيم الرمل ويقع إلى الجنوب منه".
 
وأكد أن "المخيمات منضبطة انضباطاً شديداً ولدينا دوريات ليلية أيضاً نضعها على مداخل كل مخيماتنا بما فيها الأبواب الصغيرة لكي لا يدخل ولا يخرج أحد إلا بعلمنا، وبالتالي فنحن لا علاقة لنا من قريب ولا من بعيد".
 
وأضاف أن "ما حصل أمس يشبه ما حصل في درعا قبل أيام حين اتهم الفلسطينيون أنهم من يقف وراء عمليات الشغب".

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة