المرصد السوري يرحب برفع الطوارئ وإلغاء محكمة أمن الدولة

المرصد السوري يرحب برفع الطوارئ وإلغاء محكمة أمن الدولة

رحّب المرصد السوري لحقوق الإنسان بالاعلان عن رفع حالة الطوارئ وإلغاء محكمة أمن الدولة العليا في سوريا، واعتبر أن الخطوة كانت منتظرة منذ فترة طويلة.

وقال رامي عبد الرحمن مدير المرصد "نرحّب برفع حالة الطوارئ وإلغاء محكمة أمن الدولة العليا السيئة السمعة والصيت، والتي أصدرت آلاف الأحكام القاسية بحق أبناء الشعب السوري، ومن المفترض أن يتم الافراج الآن عن كافة السجناء الذين اصدرت المحكمة بحقهم أحكاماً بالسجن".

وطالب عبد الرحمن بـ "إلغاء كافة القوانين الاستثنائية، مثل القانون الذي يمنح الحصانة لرجال الأمن ويمنع محاكمتهم، والتوقف عن محاكمة المدنيين أمام المحاكم العسكرية".

وشدد على أن المرصد السوري لحقوق الإنسان "سيراقب خلال الأيام المقبلة سلوك الأجهزة الأمنية التي يمنعها القانون الآن من تنفيذ حملات الاعتقالات العشوائية بعد رفع حالة الطوارئ".

وقال عبد الرحمن "ننتظر صدور قانون مكافحة الإرهاب الذي سيحل محل قانون الطوارئ، ونخشى أن يمنح الأجهزة الأمنية صلاحية الاعتقال بدواعي حماية الأمن القومي ومكافحة الارهاب".

وأشار إلى أن الاتهامات التي وجهت إلى متظاهرين في مدينتي بانياس وحمص "تجعلنا نتوخى الحذر من قانون مكافحة الارهاب المرتقب".

وكانت وكالة الانباء السورية الرسمية (سانا) اعلنت أن مجلس الوزراء أقر في وقت سابق اليوم مشاريع مراسيم تشريعية تقضي بالغاء حالة الطوارئ في البلاد المعمول بها منذ عام 1963، وإلغاء محكمة أمن الدولة العليا وتنظيم حق التظاهر السلمي.