الأمم المتحدة: مفوضية حقوق الإنسان تلقت دعوة من سوريا لإرسال بعثة إلى البلاد

الأمم المتحدة: مفوضية حقوق الإنسان تلقت دعوة من سوريا لإرسال بعثة إلى البلاد

أعلنت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة اليوم الثلاثاء أنها تلقت دعوة الأسبوع الفائت من سوريا لإرسال بعثة إلى البلاد تخضع لشروط محددة.

وقال روبرت كولفيل، المتحدث باسم المفوضة العليا لحقوق الإنسان نافي بيلاي، إنه "أثناء اجتماع مع المفوضة في جنيف الأسبوع الماضي دعا السفير السوري خبراء مكتب المفوضة إلى إرسال بعثة إلى سوريا تخضع لشروط محددة، ونحن نتطلع إلى أن نتمكن من زيارة البلاد وتقييم الوضع على الأرض بشكل مستقل".

وكرر كولفيل دعوة المفوضية للحكومة السورية لممارسة ضبط النفس والإيفاء "بتعهداتها المتعلقة بالتحقيق في أعمال القتل التي حدثت في الشهرين الماضي والحالي".

ورجحت التقارير الواردة إلى مكتب المفوضية العليا لحقوق الإنسان أن أكثر من 100 شخص قتلوا في سوريا بين يومي الجمعة والأحد الماضيين.

وأفاد روبرت كولفيل المتحدث باسم مكتب المفوضة السامية بتلقي قوائم بأسماء مزيد من الأشخاص الذين قتلوا خلال الأيام الماضية أثناء حملة القمع التي تنفذها الحكومة السورية ضد المتظاهرين.

وكانت المفوضة العليا قد أصدرت بيانا صحفيا أمس شددت فيه على ضرورة أن توقف القوات السورية على الفور أعمال القتل واستخدام الرصاص الحي ضد المتظاهرين.

وتشهد سوريا منذ آذار/مارس الماضي تظاهرات عنيفة تطالب بالحرية والإصلاح سقط خلالها مئات القتلى والجرحى، وقد قتل خلال نهاية الأسبوع الماضي أكثر من مائة شخص بحسب منظمات حقوقية. وتتهم السلطات السورية "مجموعات مسلحة " بمهاجمة المتظاهرين وقوات الأمن ما تسبب بمقتل وإصابة العشرات منهم.