"أنصار الجهاد في سيناء" تعلن مسؤوليتها عن تفجير أنابيب الغاز بسيناء

"أنصار الجهاد في سيناء" تعلن مسؤوليتها عن تفجير أنابيب الغاز بسيناء

 

أعلنت جماعة تطلق على نفسها اسم "أنصار الجهاد في سيناء"، مسؤوليتها عن عمليات تفجير خط الأنابيب الذي يستخدم لتصدير الغاز الطبيعي المصري إلى إسرائيل والأردن، والذي يمر شمال سيناء.

وتعرض الأنبوب المذكور لنحو عشر عمليات تفجير أدت لانقطاع إمدادات الغاز الطبيعي لإسرائيل لفترات طويلة.

كما أعلنت هذه الجماعة في بيان نشر على أحد المواقع الالكترونية، أنها تقف وراء الهجمات قرب مدينة إيلات قبل نحو ثلاثة أشهر، والتي أسفرت عن مقتل 8 اسرائيليين، وإصابة أكثر من عشرين آخرين.