الجيش المصري يوسع حملته العسكرية في سيناء

الجيش المصري يوسع حملته العسكرية في سيناء

أعلن الجيش المصري اليوم، الأربعاء، أنه سيوسع من حملته العسكرية في سيناء، وذلك استمرارا للحملة التي بدأت بعد الخامس من آب/ أغسطس الحالي في أعقاب مقتل 16جنديا مصريا.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية عن مصدر عسكري قوله "القوات ستواصل العملية نسر لملاحقة الإرهابيين... ستبدأ اعتبارا من صباح الأربعاء إعادة انتشار القوات لاستكمال مطاردة العناصر الإرهابية الهاربة والقضاء على جميع البؤر الإرهابية."

وقال مصدر عسكري لـ"رويترز" إن هذا "سيتطلب نشر قوات الأمن في منطقة أوسع للقضاء على المتشددين".

ويأتي الإعلان عن توسيع الحملة العسكرية في سيناء اليوم خلافا لما نشر يوم أمس، الثلاثاء، في وسائل الإعلام المصرية عن تجميد العملية العسكرية في سيناء.

وكانت وكالة الأنباء الفرنسية قد قالت صباح اليوم أن الرئيس المصري محمد مرسي جند ناشطين سابقين في منظمات جهادية كوسطاء مع الإسلاميين المتطرفين الذين ينشطون في سيناء، وذلك بهدف وقف العمليات التي تقوم بها العناصر الجهادية المتطرفة ضد مصر مقابل وقف الحملة العسكرية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018