مرسي لم يناقش اعادة العلاقات الدبلوماسية مع ايران اثناء زيارته لطهران

مرسي لم يناقش اعادة العلاقات الدبلوماسية مع ايران اثناء زيارته لطهران


قال المتحدث بلسان الرئاسة المصرية ياسر علي في تصريحات نشرتها اليوم الاحد الصحف المصرية ان الرئيس محمد مرسي لم يناقش اثناء زيارته لطهران اعادة العلاقات الدبلوماسية بين مصر وايران.

وقطعت ايران علاقاتها الدبلوماسية مع مصر في العام 1980 بعد قيام الثورة الاسلامية بوقت قصير احتجاجا على ابرام مصر معاهدة سلام مع اسرائيل.

ومنذ ذلك الحين يوجد لكل بلد قسم رعاية مصالح لدى البلد الاخر.

وزار مرسي طهران الخميس الماضي لحضور القمة الـ 16 لدول عدم الانحياز في اول زيارة يقوم بها رئيس مصري لايران منذ العام 1979.

واكد ياسر علي في تصريح نشرته صحيفة "الاهرام" الحكومية ان "الاجتماع بين الرئيس محمد مرسي ونظيره الايراني أحمدي نجاد لم يتطرق الى مسألة رفع مستوى التمثيل او فتح سفارة".

وكان نائب وزير الخارجية الايراني حسين امير عبد الحيان اكد ان نجاد ناقش مع مرسي النزاع في سوريا "ووسائل رفع مستوى العلاقات الدبلوماسية بين البلدين".

واعربت ايران اكثر من مرة منذ اطاحة الرئيس المصري السابق حسني مبارك في 11 شباط (فبراير) 2011 عن تطلعها لتطبيع العلاقات مع مصر
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018