شيخ مصري يتهم اهل الفن بـ"الدعارة والزنا" ويكفر الهام شاهين وايناس الدغيدي

شيخ مصري يتهم اهل الفن بـ"الدعارة والزنا" ويكفر الهام شاهين وايناس الدغيدي

 


اتهم الشيخ عبدالله بدر أهل الفن في مصر بالزنا والدعارة والكفر، وأن الفنانة إلهام شاهين صاحبة أفلام يشمئز منها البشر واصفا إياها بأن الرجال يعتلونها بالأفلام.
وقال إن إيناس الدغيدي أرادت أن تبيح الشذوذ الجنسي ، وقولها إن رجال الدين لديهم غلمان في الجنة، مضيفا أن هذا القول كفر، وأنه بصفته عالما بالدين فإن من حقه أن يكفر أي شخص في حالة صدور ما هو كفر منه.

واضاف انه لم يتهم الهام شاهين بالزنا، وإنما هي توجه دعوى إلى الزنا، وقال ان صاحب فتوى أن الكاسيات العاريات في النار وأنهن بعيدات عن الجنة هو الشيخ عبدالحليم محمود.

وأشار إلى أن المجتمع في خطر بسبب الفن لما يدخه في بيوت المسلمين من أشياء مخالفة لتعاليم ديننا.

وعقب الدكتور عبدالجليل الشرنوبي المنسق العام لجبهة الإبداع أن هناك فوضى فتاوى هذه الفترة، وأصبحنا في منتهى القلق على مستقبل مصر، مضيفا أن الدعوة يجب أن تكون بالحسنى وليس بالاتهام بالزنا والكفر، مطالبا شيخ الأزهر باتخاذ موقف واضح ضد فوضى الفتاوى، التي تقذف المحصنات بالباطل.

وأضاف في اللقاء الذي استضافه فيه الإعلامي وائل الإبراشي في برنامج "الحقيقة" على قناة "دريم 2" انه يجب على الشيخ عبدالله أن يكون على قدر المسؤولية وألا يكون مسئولا عن فوضى الفتاوى التي تأخذنا إلى طريق لا يحمد عقباه.

وعقب الدكتور عبدالجليل أن الدين الإسلامي دين يسر وليس عسر وأن هناك فرقا بين انتقاد المسلمين وتكفيرهم، متهما الشيخ عبد الله بأنه لا يمت لدين الاسلام بصلة ولا لرجال دين وانه ينفر الناس من دين الاسلام.

وعقب الإعلامي وائل الإبراشي على الفيديو الذي أذيع خلال الحلقة والذي يقول خلاله الشيخ عبدالله بأن من لا يثار خلال هذه المشاهد فهو مريض ويجب أن يعالج قائلا أن من يثار في هذه الأفلام هو المريض لأنه ينظر إلى المرأة على أنها وعاء للرجل.

وأقامت نقابة المهن التمثلية مؤتمراً صحافياً، لإعلان تضامنها مع الفنانة وإلهام شاهين وعادل وإمام و هالة فاخر فيما تعرضوا إليه خلال الفترة الأخيرة من اهانات وسب وقذف من قبل عدد من رجال الدين.

المؤتمر حضره مجموعة من النجوم منهم يسرا ومعالي زايد ونيللي كريم وبشرى، وسميرة أحمد وسماح أنور ورجاء الجداوي، وألفت إمام وسميرة محسن والمنتج محمد العدل و جلال الشرقاوي وأحمد فدير وحلمي فودة وأحمد صيام .

إلهام شاهين وجهت الشكر في بداية المؤتمر لكل من ساندها في أزمتها من صحفيين وإعلاميين وفنانين كذلك وجهت الشكر لكل الشيوخ الذين تضامنوا معها ودافعوا عنها.

وأشارت إلي أنها تندهش من القنوات الدينية التي لا يعرف مصدر تمويلها وتهدف لمهاجمة الفن والفنانين ومناقشة إذ كان الفن حلال أم حرام مؤكدة أن هناك مخطط لتفكيك الدولة المصرية وخاصة أن الفنانين يعتبرون سفراء لمصر.

ووصفت الشيخ عبدالله بدر الذي هاجمها بأنه يسعي للشهرة على حسابها مؤكدة أن هناك قنوات تسعي لاستضافته خلال هذه الأيام للحديث عن الأمر وهو ما جعلها تندهش وخاصة أنه لم يكن أحدا يعرفه أو يسعي لاستضافته قبل أن يهاجمها.

وتابعت أنها اتفقت مع زملائها الفنانين على التقدم بدعوي قضائية ضد هذا الشيخ الذي اختار الجنس ليتحدث عنه في قناة من المفترض أنها دينية تتحدث عن القيم والأخلاق.

كذلك انضم إليها المنتج محمد العدل من خلال جبهة الابداع الذي انشائها مؤكدا أن الجبهة تجري حاليا الإجراءات القانونية ضد هذا الشيخ مؤكدا أنه بنسبة مائة بالمائة سيتم حبسه لأنه تعرض لأنثي.

وانضم أيضا الفنان أحمد بدير الذي لم يتمالك أعصابه وانفعل بشدة لعدم دعوة الفنانين الذين تم إهانتهم للقاء الرئيس محمد مرسي معتبرا أن هذه الخطوة كانت تعتبر بمثابة اعتذار ومصالحة لهؤلاء الفنانين.

أما المخرج جلال الشرقاوي فأعرب عن استيائه من تكليف وزارة الثقافة بوضع أسماء الفنانين المشاركين في لقاء الرئيس مؤكدا أنه كان من الأفضل أن تكون الدعوة عامة لكل الفنانين.

وفي نهاية المؤتمر قامت النقابة العامة للمهن الاجتماعية بتسليم إلهام شاهين شهادة تقدير، وسط هتاف عدد من محبيها الذين حرصوا على الحضور لمساندة إلهام شاهين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018