احراق السفارة الأمريكية في تونس والألمانية في الخرطوم واشتباكات في محيط السفارة الأمريكية بالقاهرة

احراق السفارة الأمريكية في تونس والألمانية في الخرطوم  واشتباكات في محيط السفارة الأمريكية بالقاهرة


أجتاحت المظاهرات الصاخبة اليوم الجمعة العواصم العربية والاسلامية  احتجاجا على الفيلم الأمريكيي الاسرائيلي المسئ للرسول الأعظم.
 

في تونس أحرق متظاهرون غاضبون السفارة الأمريكية بعد أن فشلت قوات الامن في الحؤول بينهم وبين مبنى السفارة الذي شوهدت السنة الخان تعلو منه.

وفي الخرطوم اقتحم اليوم الجمعة عدد من المتظاهرين السفارة الألمانية وأضرموا النار في محيطها.وأطلقت الشرطة السودانية في الخرطوم القنابل المسيلة للدموع لتفريق 5000 متظاهر عند محاولتهم اقتحام سفارتي ألمانيا وبريطانيا للاحتجاج على فيلم براءة المسلمين المسيء للاسلام حسب وكالة رويترز.

وقام المحتجون بقذف السفارتين المتجاورتين بالحجارة وحاولوا اقتحام بوابتهما الرئيسية قبل أن يتمكنوا من دخول السفارة الألمانية في الخرطوم أحرق متظاهرون غاضبون السفارة الالمانية في العاصمة السودانية.

وفي القاهرة رشق محتجون مصريون غاضبون  صفا من رجال الشرطة بالحجارة اليوم الجمعة لاعتراضه طريقهم إلى السفارة الأمريكية وردت القوات بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع.والتقط رجال شرطة حجارة المحتجين وردوها عليهم.


وقلب المحتجون سيارة محترقة في وسط الشارع المؤدي من ميدان التحرير إلى مجمع مباني السفارة. وتوافد على التحرير قبل صلاة الجمعة عشرات المتظاهرين رافعين رايات سوداء وخضراء كتب عليها "لا إله إلا الله محمد رسول الله" للتعبير عن الغضب من منتجي الفيلم الذي يسيء لرسول الإسلام.


وكانت جماعة الإخوان المسلمين دعت إلى مظاهرة حاشدة يوم الجمعة لكن أمينها العام محمود حسين قال في بيان نشر على موقع الجماعة على الإنترنت اليوم "نظرا لتطور الأحداث في اليومين الماضيين فقد قررت الجماعة المشاركة في ميدان التحرير بشكل رمزي فقط." وأضاف أن الجماعة قررت ذلك "حتى لا يستثمر المكان في التعدي على الممتلكات أو حدوث جرحى أو قتلى... الجماعة تهيب بالقوى المشاركة في التحرير وفي محافظات مصر أن يكون التعبير عن الاحتجاج بشكل حضاري وسلمي."


وقال محتجون وهم يهرولون بعيدا عن المواجهة مع الشرطة بعد أن رشقوها بالحجارة وانتشر حولهم دخان قنابل الغاز المسيل للدموع إن الاحتجاج السلمي لا فائدة ترجى منه. وقال حسام صلاح (28 عاما) وهو سلفي يعمل مهندسا ان الرئيس المصري محمد مرسي يجب أن "يقطع الزيارة (التي يقوم بها لإيطاليا) ويرجع ويطلب من الرئيس الأمريكي إعدام الفيلم ومعاقبة الناس اللي (الذين) أنتجوه واللي مثلوا فيه." وأضاف"أختلف مع اللي بيقولوا إن دول (هؤلاء المشتبكين مع الشرطة) بلطجية. دي ناس غيورة على دينها." وألقى قياديون إسلاميون باللائمة في الاشتباكات على من قالوا إنهم بلطجية.


وقال صلاح الذي كان سلفيون آخرون يحاولون إثناءه عن الذهاب "أنا واحد من الشباب السلفي اتخدعت في مشايخ السلفية." وقال رجل بدا في العقد الرابع من العمر وهو يهم بالعودة للاشتباك مع رجال الشرطة "مرسي يقفل السفارة. مش عايزين علاقات معاهم لغاية ما يحترموا ديننا."


ومرسي عضو في جماعة الإخوان المسلمين التي دفعت به إلى السلطة بعد احتجاجات شعبية أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك. وحاولت الشرطة إخلاء الميدان يوم الجمعة قبل تدفق المتظاهرين عليه لكن المتظاهرين عادوا بعد قليل من إخلاء الميدان. ووضعت السلطات المصرية كتلا خرسانية ضخمة لسد الطريق المؤدي إلى السفارة.


وقال أحد المتظاهرين "قبل الشرطة.. تعرضنا للاعتداء من أوباما" ملقيا باللائمة على الرئيس الأمريكي باراك أوباما وإدارته في الإساءة للنبي.
ورفع بعض المتظاهرين لافتة كتب عليها "واجب على الكل.. مسلم ومسيحي.. قتل موريس صادق وسام باسيلي وكل من شارك في الفيلم" في اشارة الى احد مروجي الفيلم وأحد صناعه.


وأشار شاب يضع كمامة على أنفه وقد عاد من المشاركة في الاشتباكات إلى صليب موشوم على معصمه قائلا "كتير (من المسيحيين) يشاركون المحتجين المسلمين." وأدانت مختلف الكنائس المصرية الفيلم.

في لبنان: احراق احد مطاعم كنتناكي ومقتل متظاهر

في لبنان قتل متظاهر في مواجهات في شمال لبنان بين قوات الامن واسلاميين احتجاجا على فيلم براءة المسلمين المسيء للاسلام فيما اصيب 25 شخصا بجروح، حسبما افاد مسؤول في اجهزة الامن.

وكان المحتجون في مدينة طرابلس شمالي لبنان قد احرقوا أحد فروع مطاعم كنتاكي للوجبات السريعة، مرددين هتافات تندد بزيارة بابا الفاتيكان للبنان وشعارات مناهضة للولايات المتحدة

جاء ذلك في الوقت الذي بدأ فيه البابا بنديكتوس السادس عشر زيارة تاريخية زيارة لمدة ثلاثة أيام للبنان وسط غضب في العالم الإسلامي من فيلم مسيء للنبي محمد

 

 


 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018