مفتي السعودية ينتقد ردود الفعل العنيفة على الفيلم المسيء للإسلام

مفتي السعودية ينتقد ردود الفعل العنيفة على الفيلم المسيء للإسلام

انتقد مفتي المملكة العربية السعودية ورئيس هيئة كبار العلماء الشيخ عبد العزيز آل الشيخ أعمال العنف التي صاحبت تظاهرات الاحتجاج على فيلم "براءة المسلمين" المسيء للإسلام الذي تم إنتاجه في الولايات المتحدة الأمريكية.

انتقد مفتي عام السعودية رئيس هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالعزيز آل الشيخ اليوم السبت اعمال العنف التي رافقت تظاهرات تندد بفيلم مسيء للاسلام موضحا انها تحقق بعض اهدافه.

وندد في بيان ب"المحاولة الاجرامية البائسة بنشر الفيلم المسيء" وطالب المستنكرين بعدم "تجاوز المشروع الى الممنوع فيكونوا بذلك قد حققوا بعض اهداف هذا الفيلم المسيء من حيث لا يشعرون، فشرع الله يحرم أن يأخذوا البريء بجريرة المجرم الآثم ويعتدوا على معصوم الدم والمال او يتعرضوا للمنشآت العامة بالحرق والهدم".

وراى آل الشيخ ان "هذه الافعال تشوه وتسيء الى الدين الاسلامي ولا يرضاها الله عز وجل وليست من سنة النبي" مناشدا دول العالم والمنظمات الدولية التحرك "لتجريم الاساءة للانبياء والرسل كابراهيم وموسى وعيسى.

وتظاهر عشرات الاف المسلمين الجمعة في العالم العربي خصوصا للتنديد بالفيلم وقتل متظاهران في تونس واثنان في السودان وواحد في لبنان.
وقد الهب الفيلم الذي نشرت مقتطفات منه على موقع يوتيوب، الشارع الثلاثاء في مصر وليبيا، حيث اقتحم متظاهرون مسلحون القنصلية الاميركية في بنغازي وقتلوا اربعة اميركيين بينهم السفير .

ودعا المفتي المسلمين الى "الوعي التام بأن هذه المحاولة الآثمة المجرمة ليس القصد منها الاساءة الى جناب محمد (...) فانهم لن يضروه شيئا لكن الذي نعلمه ان هؤلاء الاعداء (...) هدفهم صرف المسلمين عما هم بصدده من بناء دولهم وتعزيز وحدتهم والتماسهم اسباب الحضارة والتقدم".

واضاف "لذلك، فان ابلغ رد على هذه الاساءات هو ان يمضي المسلمون قدما وباصرار وعزيمة في بناء وتنمية اوطانهم حتى يكونوا على مستوى المسؤولية والامانة".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018