المحتجون يطردون قنديل من ميدان التحرير

المحتجون يطردون قنديل من ميدان التحرير

أفادت مصادر صحفية في القاهرة أن رئيس الوزراء المصري هشام قنديل لم يستطع استكمال جولته في ميدان التحرير السبت بعد أن منعه محتجون من ذلك.

وتعرض رئيس الوزراء، الذي كان يقوم بزيارة تفقدية لميدان التحرير، لهتافات معادية من محتجين هتفوا ضده وضد الإخوان المسلمين.
وقد تدخلت قوات الأمن الخاص برئيس الوزراء وجعلته يغادر المكان بسرعة بسبب التدافع الشديد.

وكان قنديل اتهم في تصريحات سابقة متظاهرين بأنهم تلقوا أموالاً للاحتجاج أمام السفارة الأميركية بالقاهرة ضد الفيلم المسيء للرسول، مؤكداً أن لديه معلومات مؤكدة بشأن ذلك، وأنها جاءت من خلال اعتراف أعداد كبيرة منهم خلال التحقيقات بتلقي أموال، وفقاً لما نقلته وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وجاءت زيارة قنديل لميدان التحرير بعد نجاح قوات الأمن المصرية في فرض سيطرتها على الميدان صباح السبت وإنهاء الاحتجاجات التي دارت على مدى 3 أيام في محيط السفارة الأميركية.

وفي وقت سابق، كلف النائب العام المصري المستشار عبد المجيد محمود نيابة أمن الدولة السبت بفتح تحقيق في بلاغ يتهم الرئيس المصري محمد مرسى بالمسؤولية عن عدم تقنين وضع جماعة الإخوان المسلمين.

وكانت إحدى المحاميات تقدمت ببلاغ تتهم فيه مرسي بالمسؤولية عن عدم تقنين وضع جماعة الإخوان المسلمين، وطالبت بإلغاء اللجنة التأسيسية لوضع الدستور التي ما زالت مستمرة.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018