السفير المصري يقدم أوراق اعتماده لبيرس ويقول إنه يحمل رسالة سلام

السفير المصري يقدم أوراق اعتماده لبيرس ويقول إنه يحمل رسالة سلام


تولى السفير المصري الجديد في اسرائيل عاطف محمد سالم سيد الأهل منصبه اليوم الأربعاء مؤكدا على استمرار التزام مصر تجاه معاهدة السلام التي أُبرمت بين البلدين عام 1979.


وقال سيد الأهل لدى تقديم أوراق اعتماده إلى الرئيس الاسرائيلي شمعون بيريس إنه جاء برسالة سلام وليؤكد أن مصر تعمل من أجل تعزيز الثقة والشفافية ومُلتزمة بكل الاتفاقات التي وقعتها مع اسرائيل.


وزاد انتخاب الرئيس المصري محمد مرسي الذي ينتمي لجماعة الاخوان المسلمين بعد الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك في انتفاضة شعبية العام الماضي القلق لدى اسرائيل بشأن مستقبل معاهدة السلام.


كما أثار تصاعد أنشطة المتشددين الإسلاميين ضد المصريين والاسرائيليين على امتداد الحدود بين البلدين قلق اسرائيل التي تراقب بحذر الانتشار العسكري المصري لمواجهة المسلحين في شبه جزيرة سيناء خشية حدوث أي انتهاكات للقيود التي تفرضها المعاهدة على نشر الجنود والعتاد في المنطقة.


وأكدت حكومة مرسي لاسرائيل التزامها بشأن معاهدة السلام التي وقعها الرئيس الراحل أنور السادات. لكن مرسي يحتفظ أيضا بمسافة بينه وبين حكومة اسرائيل ويتجنب ذكر اسرائيل بالاسم في أحاديثه.

وكان السفير المصري الجديد لدى اسرائيل عاطف سالم، قد قام بتقديم اوراق اعتماده للرئيس الاسرائيلي شمعون بيرس في إحتفال رسمي تم في مقر الرئيس الاسرائيلي.

ونقلت صحيفة "يديعوت احرونوت" ، عبر موقعها الالكتروني عن السفير المصري الجديد قوله " انه لشرف كبير لي ان اكون هنا، وان مصر ملتزمةٌ بالحفاظ على جميع الاتفاقيات التي تم قامت بتوقيعها مع اسرائيل ".

وبدوره قال الرئيس الاسرائيلي " انني كلي ثقة بأن حكومة اسرائيل ستعمل كل ما في وسعها للحفاظ على السلام بين البلدين، وان الرئيس المصري كان على حق لدى مطالبته بضرورة تجديد المفاوضات بين اسرائيل والفلسطينيين "


وفي مراسم عقدت بالمقر الرسمي لإقامة بيريس في القدس تولى سفير أردني جديد رسميا منصبه اليوم الأربعاء أيضا، ليشغل بهذا منصبا ظل شاغرا خلال العامين الماضيين في استياء على ما يبدو من انهيار محادثات السلام الاسرائيلية الفلسطينية.


والمبعوث الجديد وليد خالد عبد الله عبيدات محام كان يرأس الإدارة القانونية بوزارة الخارجية الأردنية


وقال مسؤول أردني إنه تقرر إيفاد عبيدات إلى تل أبيب بعد أن أعلنت مصر عن سفيرها الجديد.

ووقع الأردن اتفاق سلام مع اسرائيل عام 1994 وأبقى على تعاون أمني وثيق معها لكنه ينتقد تعامل اسرائيل مع الفلسطينيين.

ولا تحظى معاهدة السلام مع اسرائيل بتأييد يذكر في الأردن حيث يمثل ذوو الأصول الفلسطينية أغلب المواطنين البالغ عددهم سبعة ملايين نسمة.

 

.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018