إسلاميو الأردن يدعون إلى سحب سفير المملكة من إسرائيل بعد غارات غزة

إسلاميو الأردن يدعون إلى سحب سفير المملكة من إسرائيل بعد غارات غزة

دعا حزب جبهة العمل الاسلامي الذراع السياسية للاخوان المسلمين وابرز احزاب المعارضة في الاردن العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني الى سحب السفير الاردني في اسرائيل وذلك على خلفية الغارات على غزة.


وقال الحزب في بيان نشر على موقعه الالكتروني "نطالب الملك عبد الله الثاني بقرارات هامة تتناسب مع مسؤولية الاردن ازاء الشعب الفلسطيني الشقيق التوأم للشعب الاردني".

واضاف ان "اقل ما يتوقع من حكومة المملكة الاردنية الهاشمية ادانة هذا الاعتداء الغادر وسحب السفير الاردني من تل ابيب وطرد السفير الصهيوني من عمان، على طريق قطع العلاقات مع العدو واعلان بطلان معاهدة وادي عربة".

وحيا الحزب موقف الرئيس المصري محمد مرسي الذي قرر الاربعاء سحب السفير المصري في تل ابيب على خلفية الغارات على غزة.

والاردن ومصر هما البلدان العربيان الوحيدان اللذان وقعا معاهدة سلام مع اسرائيل.

وطالب الحزب من الدول العربية والاسلامية شعوبا وحكومات "بتحمل مسؤولياتها ازاء القضية المقدسة، ودعم صمود الشعب الفلسطيني وامداده بكل ما يمكنه من الدفاع عن نفسه ووطنه ومقدساته".

كما طالب السلطة الوطنية الفلسطينية "بفك ارتباطها مع العدو وانهاء التعاون الامني والكف عن التصريحات التي لا تخدم المشروع الفلسطيني المقاوم واطلاق ارادة الشعب الفلسطيني في المقاومة واشعال انتفاضته الثالثة".

واكد العاهل الاردني الجمعة ضرورة وقف التصعيد الاسرائيلي العسكري في غزة "بشكل فوري"، معربا عن "قلقه الشديد من تداعيات خطيرة للعدوان الاسرائيلي على القطاع واثره على امن واستقرار المنطقة".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018