القوات المسلحة المصرية تنفي ما نُشر حول خطط لنشر قوات أمريكية في سيناء

القوات المسلحة المصرية تنفي ما نُشر حول خطط لنشر قوات أمريكية في سيناء

نفى الناطق الرسمي بإسم القوات المسلحة المصرية، اليوم السبت، وجود أي مخطط لنشر قوات أمريكية في سيناء ضمن اتفاق لوقف إطلاق النار في غزة بين حركة حماس وإسرائيل.


وقال الناطق الرسمي بإسم القوات المسلحة المصرية العقيد أركان حرب أحمد محمد علي، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) السبت "لا صحة لما تم نشره على أحد المواقع الإسرائيلية بشأن التخطيط لنشر قوات أمريكية في سيناء ضمن اتفاق وقف إطلاق النار في غزة بين حماس وإسرائيل".

وأشار علي إلى أن "القوات المسلحة تؤكد على الثوابت الراسخة لسياسات الأمن القومي المصري للحفاظ على السيادة الوطنية والتي لا تقبل تواجد قوات أو قواعد أجنبية على أراضيها".

وأكد أن القوات الأجنبية الوحيدة الموجودة في سيناء هي القوة المتعددة الجنسيات والتي تتكون من عناصر تابعة لـ 13 دولة وتمارس عملها منذ تاريخ 25 نيسان/ أبريل عام 1982 بعد الانسحاب الإسرائيلي من سيناء "بمهمة متابعة التزام جانبي معاهدة السلام بتطبيق الاتفاقية الأمنية الموقعة بين الطرفين".

وكان موقع (ديبكا) الإسرائيلي زعم "أن تل أبيب وافقت علي وقف إطلاق النار مع قادة حماس، بعد أن تعهد الرئيس الأمريكي باراك أوباما شخصياً لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بإرسال ونشر قوات أمريكية بسيناء الأسبوع المقبل، والتسريع بنشر نظام دفاعي أمريكي متطور على طول قناة السويس وشمالي سيناء لوقف تهريب الأسلحة الإيرانية إلى غزة".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018