بعد وصول المتظاهرين الى جدران القصر: مكي يعلن استعداد مرسي لتأجيل الاستفتاء

بعد وصول المتظاهرين الى جدران القصر: مكي يعلن استعداد مرسي لتأجيل الاستفتاء


في وقت حطم التظاهرون فيه الحواجز ووصلوا الى لقصر الرئاسي، أعلن المستشار محمود مكي، نائب رئيس الجمهورية، الجمعة، أن الرئيس محمد مرسي، على استعداد لتأجيل الاستفتاء المقرر عقده 15 ديسمبر بشروط.


وقال محمود مكي نائب الرئيس، لـ«المصري اليوم»، إن «الرئيس على استعداد للموافقة على تأجيل الاستفتاء على الدستور شرط تحصين هذا التأجيل من الطعن أمام القضاء».


وقال مكي «نحن محكومون بمادة (في الإعلان الدستوري) تلزم الرئيس بعرض مشروع الدستور (بعد تلقيه) على الاستفتاء في مدة لا تتجاوز 15 يوما»، مضيفا «ويجب أن تقدم القوى السياسية التي ترغب في التأجيل ضمانة حتى لا يتم الطعن بعد ذلك على قرار الرئيس ولا يتهم بمخالفة الإعلان الدستوري».


وقال المستشار سمير أبو المعاطي، رئيس اللجنة العليا للانتخابات، إن استفتاء المصريين بالخارج على مشروع الدستور تم تأجيله ليبدأ من يوم 12 ديسمبر إلى 15 ديسمبر، بناء على طلب وزارة الخارجية، لاستكمال استعداداتها.


كان من المقرر أن يتم الاستفتاء على مسودة الدستور للمصريين بالخارج السبت 8 ديسمبر وينتهي في 12 من الشهر نفسه.


كان الرئيس محمد مرسي، قد دعا الشعب إلي الاستفتاء على الدستور الجديد في ‏15‏ ديسمبر الجاري‏، في الكلمة التي ألقاها عقب تسلمه مسودة الدستور من المستشار حسام الغرياني, رئيس الجمعية التأسيسية.


وجدد خلال لقائه مع أعضاء الجمعية بقاعة المؤتمرات بمدينة نصر، بحضور رئيس مجلس الوزراء، وعدد من الوزراء، وكبار المسؤولين بالدولة، والشخصيات العامة، في الدعوة إلي فتح حوار وطني جاد، حول هموم الوطن لإنهاء المرحلة الانتقالية بأسرع وقت ممكن.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018