مصر تصوت على الدستور الجديد

مصر تصوت على الدستور الجديد
الاسكندرية شهدت صدامات وحرق مركبات

تبدأ لجان الاقتراع في عشر محافظات مصرية في تمام الساعة الثامنة من صباح اليوم، السبت، بتوقيت القاهرة فتح أبوابها أمام المواطنين الذين لهم حق الاقتراع للتصويت في الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد الذي أثار اضطرابات وخلف انقساما داخل المجتمع المصري.

وتجري الجولة الأولى من الاستفتاء اليوم في محافظات القاهرة والإسكندرية والشرقية والغربية والدقهلية وأسيوط وسوهاج وأسوان وشمال سيناء وجنوب سيناء، وتضم هذه المحافظات نحو 26 مليون ناخب مسجل، في حين تقرر أن تبدأ المرحلة الثانية يوم ٢٢ ديسمبر/كانون الأول الجاري في بقية المحافظات البالغ عددها 18.

ويترأس اللجنة العليا للانتخابات المشرفة على الاستفتاء رئيس محكمة استئناف القاهرة المستشار سمير أحمد أبو المعاطي، بعضوية ستة مستشارين هم رئيس محكمة استئناف الإسكندرية ورئيس محكمة استئناف طنطا ونائبا رئيس محكمة النقض ونائبا رئيس مجلس الدولة.

وقال مصدر أمني إن وزارة الداخلية قررت نشر نحو 130 ألف ضابط و120 ألف جندي بالاشتراك مع قوات من الجيش لتأمين عملية الاستفتاء وحماية مكاتب الاقتراع التي يبلغ عددها في المرحلة الأولى 6378 مكتب اقتراع.

وتفتح مكاتب التصويت عند الساعة الثامنة بالتوقيت المحلي وتغلق عند الساعة 19:00، لكن الإغلاق الفعلي للمكاتب سيتم مع تصويت آخر ناخب دخلها في الوقت القانوني.

يأتي هذا في وقت يواصل فيه المصريون في الخارج الإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء على مشروع الدستور لليوم الثالث على التوالي.

ويبلغ عدد الناخبين الذين يحق لهم الإدلاء بأصواتهم في الخارج نحو 586 ألفا، ويسمح لهم بالإدلاء بأصواتهم حتى مساء يوم الاثنين المقبل، حسب ما ذكرت اللجنة العليا للانتخابات المشرفة على الاستفتاء.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018