صباحي: نرفض الدستور ونخوض انتخابات البرلمان بقوة

صباحي: نرفض الدستور ونخوض انتخابات البرلمان بقوة


قال المرشح الرئاسي السابق والقيادي بجبهة الإنقاذ الوطني حمدين صباحي إن المعارضة المصرية ستواصل رفضها للدستور، وستشارك بقوة في الانتخابات البرلمانية التي ستجري خلال شهرين في حال إقراره.


وخلال إدلائه بصوته في المرحلة الثانية للاستفتاء على دستور مصر بإحدى لجان منطقة المهندسين بالجيزة (غرب القاهرة)، حرص صباحي على أن تسجل عدسات الإعلام تصويته بـ"لا" على الدستور.


وقال، في تصريحات صحفية، إن تمرير الدستور "يجب أن يكون بأغلبية مناسبة ليكون معبرًا عن كل المصريين"، مضيفًا أن "جبهة الإنقاذ ستواصل رفضها للدستور حال إقراره سلميًّا".


وردًا علي سؤال حول تحصين نتائج الاستفتاء، قال صباحي "قطعًا الدستور محصن قانونًا لكنه يفتقد للشرعية الاجتماعية".


وكشف عن عزم جبهة الإنقاذ خوض انتخابات البرلمان القادمة بقوله "سنشارك فيها وندعو الشعب المصري لمشاركة أوسع فيها، ومستعدون أن نؤمن لها أكبر درجة من الضمانات التي تعبّر عن نزاهة هذه الانتخابات".


وتابع "نأمل أن تعطي الانتخابات القادمة فرصة حقيقية لتمثيل حقيقي للشعب المصري في البرلمان دون أن تحصل بعض الفصائل كما حدث من قبل على تمثيل زائد نتيجة طبيعة القانون أو العملية الانتخابية أو ما توفر من إمكانيات".
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018