محكمة النقض تقضي بإعادة محاكمة مبارك والعادلي

 محكمة النقض تقضي بإعادة محاكمة مبارك والعادلي


قضت محكمة النقض المصرية وهي أعلى سلطة تقاضي في البلاد الأحد بإعادة محاكمة الرئيس السابق حسني مبارك ووزير داخليته حبيب العادلي وستة من مساعديه فى قضية قتل المحتجين خلال الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بمبارك في فبراير / شباط 2011.


وكانت محكمة الجنايات قضت في يونيو / حزيران 2012 بالسجن المؤبد على مبارك والعادلي وبراءة ستة من معاونيه.

وكانت نيابة النقض قد أوصت في تقريرها حول القضية، وهو تقرير استشاري غير ملزم للمحكمة، بنقض حكم محكمة الجنايات وإعادة المحاكمة في شأن مبارك والعادلي، وذلك في ضوء الطعن المقدم منهما.


لكن مبارك والعادلي على الأرجح سيظلان قيد الاحتجاز بسبب اتهامهما في قضايا أخرى.


وفور إعلان الحكم، هتف أنصار الرئيس السابق داخل قاعة المحكمة "يحيا العدل" وهم يرفعون صورته وعانقوا بعضهم البعض، بينما هتف العشرات خارج القاعة "بنحبك يا ريس"، حسبما أفادت وكالة فرانس برس.


ويعاني مبارك من مشاكل صحية منذ دخوله إلى السجن.


وتولى مبارك الحكم لنحو 30 عاما، ونجا من ست محاولات اغتيال قبل الإطاحة به في الانتفاضة التي اندلعت في 25 يناير/كانون الثاني عام 2011.


وانتخب محمد مرسي الذي ينتمي لجماعة الإخوان المسلمين رئيسا للبلاد في أواخر يونيو/حزيران العام الماضي
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018