السفير الأمريكي في سورية: والدة الرئيس غادرت سورية إلى الإمارات

السفير الأمريكي في سورية: والدة الرئيس غادرت سورية إلى الإمارات

نقلت شبكة "سي أن أن" عن السفير الأمريكي في سورية، روبرت فورد، قوله إن المسؤولين في النظام السوري يغادرون سوريا تدريجيا.

وفي مقابلة أجريت معه، الليلة الماضية، ادعى أن والدة الرئيس السوري، أنيسة مخلوف، قد غادرت سورية إلى الإمارات.

كما نقلت عنه قوله إن الناطق السابق باسم وزارة الخارجية السورية، جهاد المقدسي، موجود فعلا في الولايات المتحدة التي قصدها بعد مغادرته لبلاده قبل أسابيع، مطلقا سلسلة من التخمينات حول وجهته، كما أكد وجود والدة الرئيس السوري، بشار الأسد، في الإمارات العربية المتحدة.

وقال فورد، الذي لا يتواجد في سورية منذ مدة طويلة، لـ CNN إن المقدسي يعيش في الولايات المتحدة بصفة لاجئ، نافيا الشائعات التي ترددت حول عمل المقدسي مع الحكومة الأمريكية.

وبحسب فورد أيضا فإن أنيسة مخلوف، والدة الرئيس السوري بشار الأسد، تعيش في دولة الإمارات العربية المتحدة حاليا، بعدما غادرت سوريا قبل فترة.

وكانت الأنباء حول مصير المقدسي قد تباينت منذ الرابع من ديسمبر/كانون الأول الجاري، إذ نقلت وسائل إعلام مقربة من النظام السوري أن السلطات "أقالته" من منصبه، في حين قالت وسائل إعلام أخرى إنه "في إجازة،" بالترافق مع تزايد الحديث عن انشقاقه عن النظام ومغادرته دمشق.

إلى ذلك، قال فورد أيضا إن "النظام السوري بدأ ينهار، وأن عملية الانهيار بطيئة". وأضاف أنه "يمكن رؤية أن الدائرة الداخلية للنظام تضعف تدريجيا".

وعلى صلة، كتبت "هآرتس" أنه في وقت لاحق قال مسؤولون أمريكيون إن فورد أخطأ بشأن المقدسي، وأنه لا يمكث حاليا في الولايات المتحدة.
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018