الأسد يقول إن الغارة العدوانية تكشف الدور الحقيقي لإسرائيل

الأسد يقول إن الغارة  العدوانية تكشف الدور الحقيقي لإسرائيل

أعلن الرئيس السوري بشار الأسد الأحد أن الغارة الإسرائيلية على سوريا تكشف الدور الحقيقي الذي تقوم به إسرائيل بالتعاون مع من وصفها بالقوى الخارجية المعادية وأدواتها لزعزعة استقرار سوريا وإضعافها.

ونقلت وكالة الأنباء السورية (سانا) عن الأسد خلال استقباله سعيد جليلي أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني والوفد المرافق له، أن "هذا العدوان يكشف الدور الحقيقي الذي تقوم به إسرائيل بالتعاون مع القوى الخارجية المعادية وأدواتها على الأراضي السورية لزعزعة استقرار سوريا وإضعافها وصولا إلى التخلي عن مواقفها وثوابتها الوطنية والقومية".وشدد على أن سوريا "بوعي شعبها وقوة جيشها وتمسكها بنهج المقاومة قادرة على مواجهة التحديات الراهنة والتصدي لأي عدوان يستهدف الشعب السوري ودوره التاريخي والحضاري".

ومن جانبه، أعرب جليلي عن ثقته بـ"حكمة القيادة السورية في التعامل مع هذا العدوان الغاشم الذي يستهدف الدور الريادي لسوريا في محور المقاومة".

وجدد دعم إيران الكامل للشعب السوري في مواجهة إسرائيل وحرص طهران على التنسيق المستمر مع سوريا للتصدي "للمؤامرات والمشاريع الخارجية التي تهدف إلى زعزعة أمن المنطقة واستقرارها".

كما عبر جليلي عن تقدير بلاده لخطة الحل السياسي التي طرحها الأسد لحل الأزمة في سوريا والخطوات التي تقوم بها الحكومة السورية لتنفيذ مراحل هذه الخطة، مجدداً استعداد طهران لتقديم أي مساعدة تساهم في انجاز الحوار الوطني باعتباره السبيل الوحيد لخروج سوريا من أزمتها.

وأشارت (سانا) إلى أنه جرى خلال اللقاء بحث الأوضاع في المنطقة عموماً وفي سوريا على وجه الخصوص ولاسيما بعد الغارة الإسرائيلية التي استهدفت أحد مراكز البحوث العلمية في ريف دمشق.

كما جرى بحث علاقات التعاون بين البلدين والحرص المتبادل من قيادتي البلدين على تعزيز هذا التعاون في جميع المجالات.

وكان أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني قال لدى وصوله أمس السبت، إلى مطار دمشق الدولي، إن العالم الإسلامي لن يسمح بمهاجمة سوريا ولن يسمح باستمرار الهجمات الشرسة ضد جزء منه.

وأوضح جليلي أن زيارته إلى دمشق في هذه المرحلة تأتي في إطار العلاقات الثنائية القوية بين البلدين وتقديم شتى أنواع المساعدات لخفض المعاناة عن الشعب السوري الذي يتعرض "لمؤامرات الأعداء".

وأعرب عن أمله في أن تنجح زيارته وتؤتي ثمارها للمساعدة في تشكيل الحوار الوطني وتقديم المساعدات اللازمة لإعادة إعمار سوريا ومساعدتها كي تكون صامدة.

والتقى جليلي السبت رئيس الوزراء السوري، وائل الحلقي،وبحث معه إجراءات حل الأزمة في البلاد، والهجوم الإسرائيلي الأخير الذي طال منشأة علمية قرب دمشق حسبما أعلنت السلطات السورية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018