دوللي تنفي علاقة الإخوان بحفل مثير للجدل

 دوللي تنفي علاقة الإخوان بحفل مثير للجدل


 

 أصدرت الفنانة اللبنانية، دوللي شاهين، بيانا دخلت من خلاله للمرة الأولى على خط الأزمة التي تفجرت قبل أيام بين القوى الإسلامية المصرية حول الحفل الذي أحيته في منتجع الغردقة، فنفت أن يكون الحفل قد جرى بذكرى "25 يناير"، كما أنكرت رعاية الإخوان المسلمين له، بعد انتقادات حادة طالت الجماعة من قبل رموز التيارات السلفية.


وقال المكتب الإعلامي لشاهين في بيان ، إن بعض الأخبار أشارت خلال الأيام الماضية إلى أن حفلها جرى "برعاية حزب الحرية والعدالة"، موضحا أن الحفل في الواقع من تنظيم شركة مستقلة، و"لا علاقة لحزب الحرية والعدالة بالموضوع."


وأشار البيان، الذي صدر السبت، إلى أن الحفل أقيم في 22 يناير/ كانون الثاني الماضي، وأن شاهين "كانت لترفض الظهور على المسرح احتراما للشهداء والأحداث،" لو أن الحفل كان مقررا في 25 يناير.


وشدد مكتب الفنانة على أن هدف الحفل كان خيريا، نافيا وجود علاقة لشاهين ببعض "الشعارات" التي كانت موجودة في الحفل.
وبحسب البيان فإن شاهين أكدت رفضها "الدخول في زواريب السياسة" على حد تعبيرها أو تصنيفها في خانة حزبية ما "لأنها لبنانية ولا تسمح لنفسها بالتدخل في سياسة مصر،" واختتم المكتب بيانه بالإشارة إلى اعتذار الفنانة من جمهورها ومن أي طرف على "سوء التفاهم الحاصل حيال الموضوع."


وكان حفل شاهين قد أدى إلى موجة من الانتقادات، التي طالت حزب "الحرية والعدالة" الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين، وخاصة من قبل رموز في التيار السلفي، إذ نددت بالحفل وبملابس شاهين، معتبرة أن ما جرى يحمل مخالفات للشريعة الإسلامية، بينما نفت مصادر الجماعة لوسائل الإعلام المصرية علاقتها المباشرة بالحدث السياحي.


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018