لبنان: قاضي التحقيق يطلب عقوبة الإعدام بحق الوزير سماحة واللواء مملوك

لبنان: قاضي التحقيق يطلب عقوبة الإعدام بحق الوزير سماحة واللواء مملوك

طلب قاضي التحقيق العسكري الأول في لبنان، رياض أبو غيدا، اليوم الأربعاء، تطبيق عقوبة الإعدام بحق الوزير اللبناني الأسبق، ميشيل سماحة، واللواء علي مملوك، رئيس مكتب الأمن القومي السوري.

وبحسب قرار الاتهام الصادر اليوم، "طلب قاضي التحقيق العسكري الأول في لبنان، رياض أبو غيدا، عقوبة الإعدام للوزير اللبناني السابق ميشال سماحة، والمسؤول الأمني السوري علي مملوك، بتهمة نقل متفجرات من سوريا إلى لبنان بنية قتل سياسيين ورجال دين وسوريين".

سماحة موقوف منذ آب 2012

الجدير بالذكر أن ميشال سماحة موقوف في هذه القضية منذ آب/ أغسطس الماضي، بينما أصدر القضاء اللبناني مذكرة توقيف في حق رئيس مكتب الأمن الوطني السوري، اللواء علي مملوك في مطلع هذا الشهر.

وكان مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية في لبنان، القاضي صقر صقر، دعا إلى إنزال عقوبة الإعدام بحق كل من سماحة ومملوك.

اغتيال نواب ورجال دين وسياسيين

وأكدت مصادر قضائية، أن القاضي صقر، قال بمطالعته في قضية سماحة واللواء مملوك، إنهما خططا "للقيام بأعمال إرهابية عبر التفجير وتجهيز عبوات ناسفة ومتفجرات ونقلها من سوريا إلى لبنان، لوضعها بأماكن عامة واحتفالات في مناسبات رمضانية، بهدف اغتيال نواب ورجال دين وسياسيين."

وطلب صقر بتسطير مذكرة تحرٍّ دائمٍ توصلاً إلى معرفة كامل هوية مدير مكتب اللواء علي مملوك، العقيد عدنان، وإنزال عقوبة الإعدام بحقهما، وأحال مطالعته إلى قاضي التحقيق العسكري اللبناني الأول، رياض أبو غيدا، لإصدار القرار الاتهامي بالقضية، وإحالة الملف والمدعى عليهما إلى المحكمة العسكرية الدائمة للمحاكمة.

وكان القضاء العسكري اللبناني طلب الاستماع إلى شهادة مستشارة الرئيس السوري بشار الأسد، بثينة شعبان، فيما يتعلق بقضية سماحة الموقوف منذ الصيف الماضي، بعد أن كان يعمل بدوره مستشارًا لدى الأسد، بتهمة تقديم متفجرات لموالين له من أجل تفجيرها في مناطق شمالي لبنان، والتسبب بصراع ديني بين السنة والمسيحيين.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018