حمدين صباحي يرفض لقاء وزير الخارجية الأميركي

حمدين صباحي يرفض لقاء وزير الخارجية الأميركي


قال حمدين صباحي زعيم التيار الشعبي وعضو جبهة الانقاذ الوطني ، أنه وزميله في الجبهة محمد البرادعي ، رفضا دعوات للقاء وزير الخارجية الأميركي جون كيري أثناء زيارته القاهرة بسبب الضغوط الاميركية.


وقال صباحي في وقت متأخر من الخميس ، أنه والبرادعي يعارضان دعوة واشنطن للمعارضة ، بإعادة النظر في مقاطعة الانتخابات البرلمانية المصرية التي ستجري في أبريل. ويتوقع أن يزور كيري مصر خلال اليومين المقبلين.


وقال صباحي في مقابلة مع تلفزيون “اون تي في” ، انه تلقى دعوة للقاء كيري واعتذر، كما تلقى البرادعي دعوة اخرى واعتذر. وأكد أنهما يريدان أن يبعثا برسالة “أنهما يرفضان الضغط الأميركي “.


وقال أحد مساعدي عمرو موسى ، أحد أعضاء جبهة الإنقاذ ، وقد طلب عدم الكشف عن هويته ، أنه لن يشارك في اجتماع مع كيري ، يمكن أن تتعرض فيه المعارضة للضغط للمشاركة في الانتخابات.


وصرح لوكالة فرانس برس ، “نرى أنه لا يمكن مشاركتنا في الانتخابات، وهذا قرار جبهة الإنقاذ الوطنية التي تعد وحدتها أولوياتنا الأولى”.
وقال ، أن موسى قد يرسل ممثلاً عنه إلى الاجتماع ، هذا وتسعى المعارضة إلى تصعيد الضغوط على الرئيس محمد مرسي من خلال الاحتجاجات الشعبية ومقاطعة الانتخابات البرلمانية.


وتشترط الجبهة الحصول على ضمانات بشفافية الانتخابات كشرط لمشاركتها فيها. وترى الجبهة ، أن الولايات المتحدة تدعم مرسي الذي تتهمه بخيانة مبادئ الثورة ، التي أطاحت بنظام حسني مبارك في مطلع 2011 وهمشت الليبراليين والمسيحيين منذ توليها السلطة.
وكان الرئيس الأميركي باراك أوباما ، أعرب في اتصال هاتفي مع مرسي الأسبوع الماضي عن ترحيبه ب”التزام” مرسي بتمثيل جميع المصريين، ودعاه والمعارضة للتوصل إلى أرضية مشتركة
 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018