مصر: محتجون يحاولون تعطيل الملاحة في السويس

مصر: محتجون يحاولون تعطيل الملاحة في السويس

قال شهود عيان إن نحو ألفي محتج أوقفوا عمل العبارات في قناة السويس، اليوم السبت، وحاولوا تعطيل الملاحة في القناة بعد نحو ساعتين من صدور حكم بإعدام 21 متهما معظمهم من سكان مدينة بورسعيد التي تقع على المدخل الشمالي للقناة في قضية "مجزرة بورسعيد" العام الماضي.

ونقل عن شاهد عيان قوله إن المحتجين أطلقوا سبعة مراكب في المجرى الملاحي، وإن ثلاثة زوارق تابعة لسلاح البحرية المصري قامت بإعادة المراكب إلى مرساها.

وأضاف أن المحتجين أوقفوا عمل المعديات بين بورسعيد ومدينة بورفؤاد التي تقع على الضفة الشرقية لقناة السويس.

وكان نحو 70 من مشجعي الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي قتلوا في ستاد بورسعيد بعد مباراة مع النادي المصري البورسعيد في الأول من شباط/فبراير من العام الماضي.

وهدد مشجعو الأهلي الذين تضمهم رابطة ألتراس أهلاوي بنشر الفوضى في مصر إذا لم تصدر أحكام قاسية في القضية، بينما قال مشجعو المصري الذين تضمهم رابطة ألتراس جرين إيجلز في صفحة الرابطة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك اليوم "قضاء مسيس لتهدئة طرف يخشاه النظام ولكن فليعلم النظام بأن بورسعيد ليست ملطشة أو كبش فداء لترضية طرف على حساب مدينة يظنون أنها صغيرة وسهل المنال منها".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018