سيناء: مقتل 11 وإصابة 17 في انفجار مفخخة في مبنى للمخابرات الحربية

سيناء: مقتل 11 وإصابة 17 في انفجار مفخخة في مبنى للمخابرات الحربية

قتل 11 شخصا وأصيب 17 شخصا آخرين صباح اليوم، الأربعاء، وذلك في انفجار مفخخة في بمنى للمخابرات الحربية المصرية في مدينة رفح بسيناء قرب الحدود مع قطاع غزة.

وجاء أن مركبة مفخخة يقودها انتحاري قد جرى تفجيرها في الهجوم، وتلا الانفجار هجوم بقذائف "آر بي جي" على المبنى.

وكان تقرير سابق للتلفزيون قال إن أربعة أشخاص أصيبوا في هجوم بقذائف صاروخية استهدف مقرا عسكريا بمدينة رفح في سيناء. وقال "استهداف مقر عسكري بقذائف الآر.بي.جي وسقوط أربعة مصابين". ولم يتضح ما إذا كان هذا حادث منفصل.

وقالت "رويترز" إنه في حادثة منفصلة وقع انفجار عند نقطة تفتيش تابعة للجيش المصري في منطقة حي الإمام علي برفح في شماء سيناء. ونقلت عن شهود عيان قولهم إن اشتباكات بين "متشددين" وقوات عسكرية تجري في المنطقة.

وعلم أن الانفجار أدى إلى انهيار جزء من مبنى المخابرات الحربية. وفي أعقاب ذلك رفع الجيش المصري حالة التأهب في سيناء. ونقل عن مصادر فلسطينية قولها إن معبر رفح قد أغلق حتى إشعار آخر.

ونقل عن الناطق بلسان الجيش المصري قوله إن الانفجار وقع في الساعة 08:45 من صباح اليوم بواسطة مركبة مفخخة تحمل كميات كبيرة من المواد المتفجرة. وبحسبه فقد قتل 6 عسكريين، في حين أصيب 17 آخرون بينهم عسكريون وسبعة مدنيين بينهم ثلاث نساء. وجاء في نبأ لاحق أن عدد القتلى قد ارتفع إلى 11 قتيلا غالبيتهم من العسكريين.

ونقلت "يديعوت أحرونوت" النبأ، مشيرة إلى أن وكالة الأنباء الألمانية (DPA) قد أفادت أن مبعوثا إسرائيليا وصل اليوم إلى القاهرة في زيارة تستغرق عدة ساعات، يجتمع خلالها مع كبار المسؤولين في الأجهزة الأمنية المصرية لمناقشة التطورات الأخيرة في الوضع الأمني في سيناء.

كما نقلت الصحيفة عن مصادر وصفتها بالمطلعة قولها إن المبعوث الإسرائيلي وصل بطائرة خاصة مع اثنين من مساعديه.