مصر: هجوم على حافلة عسكرية في سيناء، وسقوط طائرة في الأقصر

مصر: هجوم على حافلة عسكرية في سيناء، وسقوط طائرة في الأقصر

أصيب ثلاثة جنود بجروح في هجوم مسلح على حافلة كانت تقل عسكريين مصريين في منطقة الشيخ زويد  بشمال سيناء. وأشارت مصادر مطلعة إلى أن هذا الهجوم وقع بعد يوم واحد من مقتل أربعة إرهابيين خلال محاولة لزرع عبوة ناسفة في أحد الطرق بالشيخ زويد.

وأضافت المصادر أن قوات الجيش المصري أغلقت اليوم، الأحد، ميدان التحرير في القاهرة، تحسبًا لمحاولات محتملة من أنصار الرئيس المخلوع محمد مرسي لاقتحامه، إذ دعت بعض الحركات القريبة من جماعة "الإخوان المسلمين" للقيام بذلك.

وفي الأقصر، سقطت طائرة من طراز "ميغ - 21"، اليوم، خلال تحليق تدريبي بعد دقائق من الإقلاع؛ وأكد بعض الشهود انبعاث دخان من الطائرة وسقوط جسم صلب منها قبيل الكارثة.

وأكد مدير أمن الأقصر، اللواء مصطفى بكر، أنه أثناء مرور سرب من الطائرات في سماء الأقصر احتفالاً بعيد القوات الجوية، انفجر "موتور" إحدى الطائرات، ما أدى إلى انفجار الطائرة في الهواء بالقرب من مطار الأقصر الدولي، وأدى سقوط الحطام على الزراعات وعلى أحواش المنازل، لمصرع شخص وإصابة ثلاثة أشخاص، بينهم الطيار، ونفوق عدد من الماشية.

وتسبب الحادث في مصرع شخص، وهو عامل زراعي يدعى علي عبد الله رضا (35 عامًا)، وإصابة اثنين مدنيين، وكذلك إصابة الطيار، وقد هرعت 20 سيارة من الحماية المدنية و6 سيارات من الإسعاف إلى موقع الحادث، وفقًا لـ "بوابة الأهرام".