البطريرك اللبناني الراعي يرافق البابا في زيارته إلى البلاد

البطريرك اللبناني الراعي يرافق البابا في زيارته إلى البلاد

أعلن البطريرك الماروني اللبناني بشارة بطرس الراعي، اليوم الجمعة، أنه سيرافق البابا فرانسيسكوس في زيارته للبلاد نهاية الشهر الجاري، فيما تعتبر أنها الزيارة الأولى لرجل دين لبناني كبير لإسرائيل.

وصرح البطريرك الراعي لوكالة الأنباء الفرنسية أن الزيارة ليست سياسية وإنما دينية.

وقال إن البابا سيزور الأراضي المقدسة والقدس، وأنه من الطبيعي أن يرافقه بطريرك في زيارته.

يشار إلى أنه من المتوقع أن يصل البابا فرانسيسكوس إلى المنطقة في الرابع والعشرين من الشهر الجاري، أيار/ مايو، في إطار زيارة هي الأولى له إلى البلاد ومناطق السلطة الفلسطينية منذ أن أشغل منصب البابوية قبل نحو عام.

وبحسب برنامج الرحلة، فإن البابا فرانسيسكوس سيبدأ زيارته في الأردن، حيث سيلتقي العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني وعقيلته الملكة رانيا، وبعد ذلك سينظم قداس كبير في ستاد عمان الدولي.

وفي الغداة، بحسب البرنامج المقرر، سيصل البابا بمروحية إلى مدينة بيت لحم، وهناك يلتقي رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، بعدها سيتجه إلى مخيم الدهيشة للاجئين الفلسطينيين، ثم إلى القدس.

وبحسب البرنامج، فمن المقرر أيضا أن يجتمع مع الرئيس الإسرائيلي شمعون بيرس، ورئيس الحكومة بنيامين نتانياهو.

يشار إلى أن البابا لن يزور مدينة الناصرة في زيارته المقررة هذه.