الولايات المتحدة ترسل الى الخليج سفينة على متنها عناصر من المارينز وطائرات

الولايات المتحدة ترسل الى الخليج سفينة على متنها عناصر من المارينز وطائرات
السفينة الاميركية يو اس اس ميسا فيردي (أ.ف.ب)

أعلنت وزارة الدفاع الأميركيةن اليوم، الإثنين وصول السفينة الأميركية «يو اس اس» ميسا فيردي التي تنقل 550 عنصرا من المارينز وطائرات مروحية، الى الخليح للتمكن من ارسال تعزيزات في حال اخلاء السفارة الاميركية في بغداد.

وأكد المتحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية، الأميرال جون كيربي، في بيان ان "وزير الدفاع تشاك هيغل أمر سفينة النقل البرمائي ميسا فيردي بدخول الخليج. وقد اجتازت السفينة مضيق هرمز".

والسفينة المجهزة بجسر لهبوط المروحيات، مزودة بعدد من مروحيات ام.في-22 أوسبري وطائرات عامودية قادرة على الاقلاع مثل مروحية والتقدم بسرعة طائرة.

وقد يشارك عناصر المارينز ال550، اذا اقتضت الضرورة، في عمليات اخلاء السفارة الاميركية في بغداد اذا ما ازداد الوضع تأزما، كما قال مسؤول في وزارة الدفاع الاميركية.

وأضاف الأميرال كيربي أن "السفينة ميسا فيردي قادرة على القيام بمختلف عمليات الرد السريع والتعامل مع الاوضاع الطارئة".

وقد انضمت السفينة في الخليج الى حاملة الطائرات جورج اتش.دبليو. بوش وعلى متنها اكثر من 70 طائرة ومروحية. وتواكب حاملة الطائرات نفسها المدمرة تروكستون والطراد «فيليبينز سي»، المزودان بالعشرات من صواريخ توماهوك.

وأعلنت واشنطن يوم أمس، الأحد إرسال خمسين عنصرا من المارينز الإضافيين لحماية سفارتها في العراق ونقل بعض موظفيها الى مواقع دبلوماسية أميركية أخرى أقل تعرضا للخطر جراء تقدم الجهاديين.

والجمعة أعلن الرئيس باراك اوباما انه سيقرر في الايام المقبلة الموقف الذي سيتخذه لمواجهة تقدم المسلحين في العراق. وأوضح أنه يدرس "مجموعة من الخيارات لدعم قوات الأمن العراقية". ولم يقدم إيضاحات حول شن غارات جوية كما يطالب بعض النواب الجمهوريين.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018