وصول الحافلات التي تقل جنود حفظ السلام المحررين إلى القنيطرة

وصول الحافلات التي تقل جنود حفظ السلام  المحررين إلى القنيطرة
عناصر من جبهة النصرة يحرسون اسرى القوة الدولية

 أكدت قناة "الجزيرة" أن حافلات  تقل جنود حفظ السلام التابعين للأمم المتحدة، الذين أفرجت عنهم جبهة النصرة، وصلت إلى القنيطرة في هضبة الجولان.

وأفرجت جبهة النصرة المدعومة من تنظيم القاعدة أطلقت سراح أفراد من قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة كانت قد أسرتهم قبل أسبوعين في مرتفعات الجولان. وكانت القوات المحتجزة في الجولان من فيجي.

وكان قائد جيش فيجي ، موسيس تيكويتوجا، توقع يوم أمس الأربعاء، إطلاق سراح 45 من قوات حفظ السلام الفيجية المحتجزين لدى جبهة النصرة جناح تنظيم القاعدة في هضبة الجولان خلال أيام . 

كان مقاتلو جبهة النصرة قد هاجموا قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة والتي تقوم بدوريات لمراقبة وقف إطلاق النار عند نقطة العبور الفاصلة بين الإسرائيليين والسوريين في هضبة الجولان،  وبعد ذلك تقدمت جبهة النصرة بقائمة من المطالب تشمل تعويض المقاتلين الذين لاقوا حتفهم خلال المواجهة وتقديم المساعدة الإنسانية لأنصارها ورفع الجماعة من قائمة الأمم المتحدة للمنظمات الإرهابية.

وكان تيكويتوجا قد أكد إن الجماعة تخلت عن مطالبها السابقة ولا توجد شروط لإطلاق سراح قوات حفظ السلام، لكن الحكومة تراجعت عن ذلك في وقت لاحق اليوم الأربعاء موضحة في بيان لها على صفحتها بموقع فيسبوك قائلة :" إن مفاوضات الإفراج عن قوات حفظ السلام لا زالت مستمرة "