رئيس الائتلاف السوري المعارض ينتظر الدعم الغربي لمواجهة "الدولة الاسلامية" والنظام

رئيس الائتلاف السوري المعارض ينتظر الدعم الغربي لمواجهة "الدولة الاسلامية" والنظام
رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض هادي البحرة يتحدث في الإمارات

 أعلن رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض، هادي البحرة، اليوم، الأحد أن الائتلاف ينتظر وصول المساعدات الغربية والعربية لمواجهة نظام الرئيس السوري بشار الاسد وتنظيم الدولة الاسلامية على حد سواء.

وقال البحرة في مؤتمر صحافي عقده في أبو ظبي "لا بد من أن يكون دور الائتلاف الدولي واضحا جدا".

وأضاف "بصفتنا سوريين في سوريا علينا تحديد استراتيجية المجتمع الدولي الذي سيدعم كفاحنا (...) نحن ملتزمون تماما وقادرون تماما على صد المنظمات الإرهابية ودفعها إلى خارج سوريا والقضاء على الأيديولوجية المتطرفة".

وقال البحرة ايضا "سنشن هجومين في الوقت نفسه، واحدا على النظام وآخر على الدولة الاسلامية ".

وبعد تردد كبير، أعلن الرئيس الأميركي باراك أوباما في العاشر من أيلول(سبتمبر) استراتيجيته ضد تنظيم الدولة الإسلامية معلنا استعداده لضرب مواقع هذا التنظيم في العراق وسوريا على حد سواء، واستعداده لتقديم الدعم العسكري للجيش السوري الحر الذي يمثل المعارضة المسلحة المعتدلة.