كيري يعود إلى أوروبا لإجراء المشاورات حول الملف الإيراني

كيري يعود إلى أوروبا لإجراء المشاورات حول الملف الإيراني

عاد وزير الخارجية الأميركي جون كيري، اليوم الاثنين، إلى أوروبا لإجراء المشاورات الأخيرة حول المفاوضات الجارية بين إيران ومجموعة الدول الست الكبرى حول برنامج طهران النووي المثير للجدل.

وأعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن كيري الذي عاد للتو الجمعة من رحلة إلى آسيا والشرق الأوسط، توجّه ظهرا إلى لندن قبل أن يزور فيينا في وقت لاحق خلال الأسبوع.

وفي العاصمة البريطانية سيلتقي كيري نظراءه من دول أوروبية ومسؤولين من حكومات دول في الشرق الأوسط لإطلاعهم على التقدم في المفاوضات بين إيران والقوى الكبرى. ثم يتوجه كيري إلى فيينا خلال الأسبوع في موعد لم يحدد.

وتجري إيران ومجموعة 5+1 (الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا وروسيا والصين إلى جانب ألمانيا) محادثات في فيينا الثلاثاء حددت لها مهلة حتى 24 الجاري للتوصل إلى اتفاق يضمن الطبيعة السلمية للبرنامج النووي الإيراني مقابل رفع العقوبات عن الجمهورية الإيرانية.

وقال كيري قبل مغادرته "ندخل بالتأكيد مرحلة جوهرية في المفاوضات حول البرنامج النووي الإيراني وسازور فيينا في الوقت المناسب".

وتجري الأيام الأولى من هذه الجولة الأخيرة من المحادثات في فيينا على مستوى المدراء السياسيين لوزارات الخارجية قبل أن ينضم إليهم وزراء خارجية دول "5+1" وإيران.

وتشتبه الدول الكبرى الست وإسرائيل بأن إيران تسعى لامتلاك القنبلة الذرية تحت غطاء برنامج نووي مدني. إلا أن طهران تنفي ذلك بشدة.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة