ثلاثة ناشطين في هونغ كونغ يبدأون إضرابا عن الطعام

ثلاثة ناشطين في هونغ كونغ يبدأون إضرابا عن الطعام

أعلن جوشوا وونغ أحد القادة الطلابيين الذي يتزعم الحراك المطالب بالديموقراطية في هونغ كونغ مع ناشطين آخرين، اليوم الاثنين، البدء بإضراب عن الطعام.

وبعد إعلان الإضراب عن الطعام أمام المتظاهرين في موقع ادميرالتي الرئيسي الذي يحتله المتظاهرون كتب الطلاب الثلاثة "في هذه الأوقات الصعبة هناك واجب. واليوم نحن مستعدون لدفع الثمن وجاهزون لتحمل المسؤولية".

وقال جوشوا وونغ وشابتان من الحركة هما لو ين-واي وونغ تس-يويت إنهم يريدون الضغط لإرغام حكومة هونغ كونغ على تلبية المطالب بإجراء انتخابات حرة في 2017 في هذه المنطقة الخاضعة للوصاية الصينية.

وذكرت محطة تلفزيونية محلية أن الطلاب الثلاثة سيكتفون طيلة مدة إضرابهم عن الطعام بشرب المياه فقط.

ويدعو الثلاثة سلطات هونغ كونغ إلى إعادة إطلاق المفاوضات المتوقفة بين الطلاب والسلطات المحلية، كما يطالبون بأن تعود الصين عن قرارها تكليف لجنة من كبار الناخبين لاختيار مسبق للمرشحين ما يعتبر شروطا غير مقبوله في نظر المطالبين بالديمقراطية.

ولا يزال الوضع متوترا الاثنين في هونغ كونغ بعد ليل من الصدامات، حيث صدت الشرطة بالقوة الناشطين المطالبين بالديموقراطية الذين كانوا يحاولون تطويق المقر الحكومي مما تسبب بصدامات تعتبر الأخطر منذ 28 أيلول (سبتمبر).

وتشهد هذه المنطقة الصينية التي كانت مستعمرة بريطانية وتتمتع بحكم ذاتي واسع، أسوأ ازمة سياسية منذ عودتها إلى بكين في 1997.

وقد وافقت بكين على مبدأ "صوت واحد، تصويت واحد"، لكنها كلفت لجنة من كبار الناخبين يؤيد القسم الأكبر منهم الحزب الشيوعي الصيني مهمة اختيار المرشحين

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018