جاسوس إسرائيل سرب معلومات عن 5 عمليات انتقام لمغنية

جاسوس إسرائيل سرب معلومات عن 5 عمليات انتقام لمغنية

نقلت مصادر صحافية لبنانية وعربية نقلًا عن مسؤول أمني، أن محمد شربا، الجاسوس الإسرائيلي الذي كشفه حزب الله بين صفوفه، قام بتسريب معلومات عن خمس عمليات خطط حزب الله لتنفيذها انتقامًا لاغتيال عماد مغنية.

وقال المصدر الأمني أن حزب الله بدأ بالمسار القضائي مع الجاسوس، بعد شهر على اعتقاله مع أربعة من أفراد خليته، تم الكشف عنهم جميعًا بعد تحقيق دام ستة أشهر أدى لكشفهم جميعًا.

وقال المصدر لصحيفة "ديلي ستار" أن حزب الله بدأ يشك بوجود جاسوس بين صفوفه بعد أن وصلت معلومات عن خمس عمليات ينوي حزب الله تنفيذها ردًا على اغتيال مغنية، وبعد أن توالت عليه الاتهامات بتنفيذ عملية تفجير في بورغاس راح ضحيتها خمسة إسرائيليين.

ووفق ما جاء صحيفة الرأي الكويتية، كان الجاسوس ضابطًا ذا مركز رفيع في وحدة العمليات الخارجية التابعة لحزب الله والمعروفة بوحدة (910)، وكان مسؤولًا في ما مضى عن وحدة الحراسة الخاصة بأمين عام حزب الله، حسن نصرالله، وبعد كشف الجاسوس قام حزب الله بتغييرات عديدة في منظومته الأمنية واستبدل معظن ضباطه في المراكز الحساسة تحسبًا من وجود شركاء لشربا في هذه المواقع.

وبحسب الصحافة اللبنانية، فإن شربا هو من سرب معلومات للإسرائيليين عن تفجيرات بورغاس في بلغاريا، وبالتنسيق معه حاولت إسرائيل إلصاق التهمة بحزب الله لتشوه صورته أمام الرأي العام الأوروبي والعالمي، حيث رسل شربا صورًا لرجلين من حزب الله مع تفاصيلهما، نقلتها إسرائيل للحكومة البلغارية على أنهما منفذا العملية.