الأردن يدين اقتحام المسجد الأقصى مجددا

الأردن يدين اقتحام المسجد الأقصى مجددا
اندلاع حريق عقب المواجهات في باحات الأقصى اليوم (أ ف ب)

أدانت الحكومة الأردنية اقتحام قوات خاصة من الجيش الإسرائيلي، صباح اليوم الأحد، باحات المسجد الأقصى، وحذرت من استمرار محاولات تغيير 'الأمر الواقع' من قِبَل إسرائيل.

وطالب محمد المومني، وزير الدولة لشؤون الإعلام والناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية، الحكومة الإسرائيلية بالتوقف عن استفزازاتها واقتحام المسجد الأقصى، وكذلك بوقف الاعتداءات على الأماكن المقدسة.

اقرأ أيضا | الأقصى: اقتحام واعتداءات وإخراج المصلين... لحماية وزير الزراعة الإسرائيلي

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية (بترا) عن المومني تأكيده أن الأردن 'سيستمر بالتصدي لكل المحاولات والإجراءات الإسرائيلية ضد الأماكن الإسلامية والمسيحية المقدسة في القدس الشريف، والقيام بواجبه تجاه المسجد الأقصى تنفيذا لوصاية جلالة الملك عبد الله الثاني على الأماكن المقدسة في القدس الشريف'.

وجدد التأكيد على ضرورة الالتزام بنتائج اللقاء الثلاثي بين الملك عبد الله الثاني ووزير الخارجية الأمريكي جون كيري ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في تشرين ثاني/نوفمبر بالحفاظ على الوضع القائم في الأماكن المقدسة في القدس الشرقية وعدم المساس بها بأي شكل.

وكانت قوات خاصة من الجيش الإسرائيلي اقتحمت باحات المسجد الأقصى بعدما قالت إنها حصلت على معلومات بأن معتكفين داخل المسجد بحوزتهم كميات من الحجارة والمفرقعات.

وكان العشرات من الفلسطينيين اعتكفوا الليلة الماضية في المسجد لإحباط محاولات جماعات يهودية متشددة لإقامة فعاليات خاصة كانت دعت إليها بمناسبة عيد رأس السنة العبرية.