السعودية: الحجاج ينهون شعائر الحج بعد تدافع أسفر عن 717 قتيلا

السعودية: الحجاج ينهون شعائر الحج بعد تدافع أسفر عن 717 قتيلا

ينهي مئات آلاف الحجاج اليوم، السبت، رمي الجمرات في منى قبل أن يغادروا مع غروب الشمس إلى مكة المكرمة لأداء طواف الوداع استعدادا للعودة إلى ديارهم، بعد حادث تدافع طبع موسم الحج هذه السنة وكان الأسوأ منذ 25 عاما.

ويتدفق مئات الآلاف من الحجاج منذ ساعات الصباح الأولى إلى منى لرمي الجمرات الثلاث، مواصلين بذلك مناسكهم في أيام التشريق الثلاثة لرمي الجمرات الثلاث، الصغرى ثم الوسطى فالكبرى، كل منها بسبع حصيات.

اقرأ أيضًا| السعودية: مصرع 717 وإصابة 805 في تدافع منى

وتولت قوات الأمن تنظيم حركة الحشود بعدما انتشرت بكثافة في الموقع الذي حصل فيه تدافع الخميس وأسفر عن 717 قتيلا و863 جريحا بحسب حصيلة السلطات السعودية، في أسوأ مأساة خلال الحج منذ 1990.

وبعد رمي الجمرات في آخر أيام الحج، يتوجه الحجاج إلى مكة المكرمة للطواف حول البيت العتيق طواف الوداع المعروف أيضا بطواف الإفاضة، آخر واجبات الحاج قبيل سفره مباشرة.

اقرأ أيضًا| انتقادات حادّة للسعودية بعد مأساة تدافع "منى"

وتستمر شعيرة رمي الجمرات ثلاثة أيام ومن أراد التعجل (لدواع أسرية مثلا..) في يومين وجب عليه رمي الجمرات الثلاث في اليوم الثاني عشر لشهر ذي الحجة أي الثلاثاء، ومغادرة منى قبل غروب الشمس.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018