630 ألف مهاجر غير شرعي دخلوا الاتحاد الاوروبي منذ مطلع العام

630 ألف مهاجر غير شرعي دخلوا الاتحاد الاوروبي منذ مطلع العام

أعلن رئيس وكالة فرونتكس الأوروبية لمراقبة الحدود، فابريس ليجيري، أن 630 ألف شخص دخلوا بصورة غير مشروعة إلى أوروبا منذ مطلع العام.

وقال في المقابلة التي تنشرها غد االاثنين صحيفتا درنيير نوفيل دالزاس ولالزاس إنه "لقد سجلنا عبور 630 ألف شخص الحدود بصورة غير مشروعة في نهاية أيلول/سبتمبر"، متحدثا عن "أزمة هجرة غير مسبوقة في أوروبا منذ نهاية الحرب العالمية الثانية".

وطالب مع اقتراب موعد انعقاد مجلس أوروبا في 15 و16 تشرين الأول/أكتوبر الجاري بالتعاون الأوروبي، مؤكدا "على الدول الأعضاء أن تدرك أنها، عوضا عن نشر مئات عناصر الشرطة على حدودها الوطنية، الأجدى بها نشرها على الحدود الخارجية.

فحدود فرنسا الحقيقية تقع في فينتيميلي وكذلك في لامبيدوسيا ومليلية…". وأضاف: "إذا أدارت كل دولة الأزمة في زاويتها الخاصة من دون التنسيق مع جيرانها فلن يتوقف تدفق (المهاجرين) من بلد إلى آخر على حساب الجميع".

ورحب بمضاعفة عدد عناصر وكالة فرونتكس المقرر في اليونان، وهو حاليا أقل من 100 عنصر، مؤكدا "لو كان لدينا ألف عنصر أو ألفين من حرس الحدود الأوروبيين لمساعدة السلطات اليونانية لكان الأثر مذهلا على الأزمة على هذه الحدود".

وأضاف أن "ما معدله 39% من قرارات الابعاد تنفذ على الفور" متابعا "فلنكن واقعيين.

إذا أردنا ترحيل المهاجرين غير الشرعيين إلى بلدانهم، هناك حاجة إلى مراكز استقبال ولا سيما في المناطق الساخنة".

وفيما استأجرت الوكالة 39 طائرة في العام الفائت لإعادة المهاجرين إلى بلدانهم، أكد ليجيري أنها تنوي استئجار "60 طائرة لإعادة المهاجرين غير الشرعيين" في 2015.

وحذر من أن "ضغط الهجرة تحد على المدى الطويل" حتى لو "اضطررنا في غضون عام أن نتمكن من ضبط التدفق الكاسح غير المسبوق الذي نواجهه".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018