الصومال: قتلى وجرحى في تفجير فندق واشتباكات في مقديشو

الصومال: قتلى وجرحى في تفجير فندق واشتباكات في مقديشو
فندق تعرض لهجوم في مقديشو في شهر تموز (رويترز)

قالت الشرطة الصومالية وشهود عيان، إن قنبلتين انفجرتا في فندق في وسط العاصمة الصومالية مقديشو، صباح اليوم الأحد، وإن الشرطة اشتبكت مع مسلحين من جماعة الشباب الإسلامية داخل المبنى. وقُتل ما لا يقل عن ثمانية أشخاص.

وأعلنت جماعة الشباب مسؤوليتها عن الهجوم على فندق الصحافي الذي ينزل فيه مسؤولون حكوميون ونواب في البرلمان. وكثيرا ما تشن جماعة الشباب هجمات في مقديشو في إطار محاولتها لإسقاط الحكومة المدعومة من الغرب.

وقال الشيخ عبد العزيز أبو مصعب، المتحدث باسم العمليات العسكرية بجماعة الشباب، إن "المجاهدين دخلوا وسيطروا على فندق الصحافي حيث يقيم الأعداء. العملية مازالت مستمرة".

ويعكس هذا الحادث أساليب استخدمتها من قبل جماعة الشباب تفجر خلالها قنابل لاختراق الأمن عند أهداف ثم ترسل مقاتليها بعد ذلك. وتريد جماعة الشباب إسقاط الحكومة الصومالية المدعومة من الغرب ووعدت بشن مزيد من الهجمات.

وقال ضابط الشرطة، الرائد أحمد نور، بعد الانفجار الأول إن سيارة ملغومة اقتحمت مدخل الفندق وأعقب ذلك انفجار ثان قال حارس أمن إنه انفجار سيارة ملغومة ثانية.

وقال نور إن ما لا يقل عن ثمانية أشخاص قُتلوا من بينهم صاحب الفندق وحراس ومدنيون ولكنه قال إن عدد القتلى قد يرتفع. واستمرت الشرطة بتبادل إطلاق النار مع المهاجمين داخل الفندق بعد مرور نحو ساعة على بدء الهجوم.

وقال ضابط الشرطة، الرائد عثمان علي، إن "مقاتلين معهم مدافع آلية يطلقون النار علينا من سطح الفندق".

وقال نور "تلقينا اتصالات هاتفية من موظفين مختبئين في غرف الفندق يقولون إن هناك عدة جرحى في الفندق. "بعض المسؤولين الحكوميين داخل الفندق. عدد القتلى قد يرتفع".

ورأي شاهد حطام سيارات ودراجات نارية مدمرة في المنطقة، بالإضافة إلى قتيلين مدنيين ممددين في الخارج. وأصيب ما لا يقل عن ثلاثة آخرين .ودُمرت بعض أجزاء الفندق الذي يقع قرب منطقة مزدحمة في مقديشو تُعرف باسم كيه-4.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018