سابقة تاريخية: فوز 20 امرأة في الانتخابات المحلية السعودية

سابقة تاريخية: فوز 20 امرأة في الانتخابات المحلية السعودية
(أ.ف.ب)

قد يكون فوز 20 امرأة في الانتخابات المحلية أمرًا عاديًا وحدثُا عابرًا في أي دولة في العالم، لكنه في السعودية يعتبر حدثُا تاريخيًا، ومن أهم الأحدث التي عاشتها المملكة السعودية في السنوات الأخيرة، فهذه هي المرة الأولى التي تشارك فيها النساء في الانتخابات، سواء مرشحات أو ناخبات.

وبعد السابقة التاريخية بحصول النساء على الحق في الترشح والانتخاب، تنافست 900 امرأة على ثلثي المقاعد الانتخابية في السعودية، وأسفرت النتائج عن فوز 20 امرأة وتمثيلهم في البلديات السعودية، الأمر الذي قد يساهك بشكل كبير في رفع مكانة المرأة في السعودية وتحصيل حقوق أساسية أخرى لا تزال المرأة السعودية محرومة منها في ظل الحكم الأبوي الذكوري في المملكة.

وكما هو متوقع، لم تمر الانتخابات البلدية من دون مشاكل. فقد عانت بعض المرشحات للمجلس البلدي في حائل من مضايقات، إما من المجتمع أو من أسرهن، ما وصل إلى حد السبّ والشتم، مباشرة أو عبر وسائل التواصل الاجتماعي. كما أعلن كثيرون عن رفضهم التصويت للنساء.

وقالت المرشحة نورة الفايز، إنّها واجهت ضغوطات من الأسرة، وخارج الأسرة، رفضت ترشيحها، لكنها لم تهتم بها، وقررت خوض التجربة لكن وفق شروط فرضت عليها في عدم ظهورها إعلاميًا، وعدم التحدث إلى أحد. تعلق: 'لهذا كان من الطبيعي أن أخسر، وكنت أعرف ذلك'.

اقرأ أيضًا| فوز 13 سعودية بعضوية المجالس البلدية في أول انتخابات بمشاركة النساء

ورصدت جماعات حقوقية وناشطون أفرادًا من الشرطة الدينية، الذين يطلق عليهم اسم 'المحتسبين'، يوزعون مناشير وبيانات يدعون فيها إلى عدم التصويت للنساء، معللين ذلك بأنه لا يجوز شرعًا، كما رصد شابان يمزقان لافتة لمرشحة في مقطع فيديو وهما يصرخان 'ليس لدينا نساء تترشح للانتخابات'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018