نداء أممي للحصول على 861 مليون دولار لمساعدة النازحين في العراق

نداء أممي للحصول على 861 مليون دولار لمساعدة النازحين في العراق

أطلقت الأمم المتحدة نداءً، اليوم الأحد، إلى الدول المانحة للحصول على 861 مليون دولار كمساعدات إنسانية لملايين الناس في العراق يعانون من الحرب والنزوح.

وأدت المعارك المدمرة ضد تنظيم الدولية الإسلامية 'داعش'، وجرائم ميليشيات الحشد الشعبي والحرب الأهلية، إلى نزوح ما يقارب من 3,3 ملايين عراقي خلال العامين الماضيين، في الوقت الذي تستضيف فيه البلاد نحو 250 لألف سوري لجأ إلى العراق من الحرب الدائرة في سورية.

وقالت ليز غراند منسقة الشؤون الإنسانية في بعثة الأمم المتحدة في العراق في مؤتمر صحافي في بغداد 'نريد أن نستخدم هذه الأموال لمساعدة 7,3 ملايين شخص هم الأكثر ضعفا في العراق'.

وأضافت 'في مقدمة أولوياتنا هو الوصول إلى الناس الذين يعانون أوضاعا صعبة ونوفر لهم ما يحتاجونه للبقاء -- كالغذاء والمال والملجأ والمياه'.

وانخفاض أسعار النفط الكبير أدى إلى تناقص واردات البلاد الذي تعتمد موازنتها بشكل كبير على مبيعات النفط، الأمر الذي جعل بغداد غير قادرة على تغطية تكلفة الأزمة الإنسانية.

وقالت غراند في هذا الصدد، إن 'الحكومة في وضع مربك بسبب أسعار النفط التي تدهورت كثيرا، لذلك نطلب من المجتمع الدولي أن يكون سخيا'.

ومن المتوقع أن يزداد أعداد النازحين العراقيين في عام 2016 حيث تواصل القوات العراقية معاركها لاستعادة السيطرة على مدينة أجزاء في محافظة الأنبار ومدينة الموصل.

وتقول الأمم المتحدة إنه بحسب خطتها للعمليات الإنسانية للعام الجاري و'تبعا لكثافة المعارك وحجم العنف في الأشهر المقبلة قد يصبح ما يقارب من 11 مليون إلى 13 مليون عراقي بحاجة لمساعدات إنسانية بحلول نهاية العام 2016'.

وتتوقع المنظمة الدولية 'فرار أكثر من 500 ألف شخص من منازلهم خلال العام الجاري، غالبيتهم من مدن وأحياء بين الموصل والأنبار'.

وتتوقع هذه الخطة أن يعاني مليون شخص من المعارك المرتقبة في الموصل، ثاني أكبر مدن العراق والتي يحتلها تنظيم داعش.

اقرأ أيضًا | العراق: التحالف الدولي يدرب 20 ألف جندي لاستعادة الموصل

الفعل الثقافيّ الفلسطينيّ في ظلّ كورونا | ملفّ