تفجير أنقرة: صقور حرية كردستان تتبنى العملية

تفجير أنقرة: صقور حرية كردستان تتبنى العملية
صلاة على ضحايا التّفحير

أعلنت جماعة 'صقور حريّة كردستان' في بيان على موقعها الإلكترونيّ، اليوم الجمعة، مسؤوليّتها عن تفجير أودى بحياة 28 شخصًا في العاصمة التّركيّة أنقرة، يوم الأربعاء.

وقالت الجماعة المسلّحة التي كانت يومًا على صلة بحزب العمّال الكردستانيّ المحظور إنّها نفّذت التّفجير ردًّا على سياسات الرّئيس التّركيّ، رجب طيب إردوغان، وتعهّدت بمواصلة الهجمات. وقالت إنّ المفجّر كان تركيًّا يبلغ من العمر 26 عامًا، ولد في مدينة فان شرقيّ البلاد.

وكانت الجماعة قد أعلنت مسؤوليّتها في الآونة الأخيرة عن هجوم بقذائف المورتر على ثاني مطارات اسطنبول في كانون الأوّل/ديسمبر والذي تسبّب بمقتل شخص.

وقالت جماعة 'صقور حريّة كردستان' من قبل إنّها قطعت علاقتها بمسلّحي 'حزب العمّال الكردستانيّ'. وتعتبر كلّ من تركيا والولايات المتّحدة الجماعتين إرهابيّتين.

وتمّ تفجير سيّارة محمّلة بالمتفجّرات قرب حافلات للجيش لدى انتظارها في إشارة مرور في أنقرة، يوم الأربعاء.

اقرأ أيضا: تركيا: مقتل 3 جنود أتراك في انهيار مبنى بجنوب شرق البلاد

 وألقت الحكومة بمسؤوليّة الهجوم على 'حزب العمّال الكردستانيّ' و'وحدات حماية الشّعب الكرديّة' في سوريا.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة