اجتماع عسكري للتحالف ضد داعش في الكويت

اجتماع عسكري للتحالف ضد داعش في الكويت
من اجتماع التحالف في بروكسل (أ.ف.ب)

عقد قادة جيوش أكثر من ثلاثين دولة مشاركة في التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن ضد تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، اجتماعا اليوم الإثنين، في الكويت للبحث في الضربات التي ينفذها ضد الجهاديين في سورية والعراق.

وقال رئيس الأركان العامة للجيش الكويتي، الفريق الركن محمد خالد الخضر، في جلسة الافتتاح "إننا مطالبون بتكثيف الجهود مع دول العالم للتصدي لظاهرة الإرهاب التي تمارسها تلك التنظيمات التي تهدد أمن الدول واستقرارها"، بحسب ما أفادت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية.

وأقيم الاجتماع وسط إجراءات أمنية مشددة، ولم يتح سوى للمصورين الصحافيين بالدخول والتقاط صور.

ويأتي الاجتماع، وهو الثامن لقادة عسكريين من دول التحالف الذي تشكل صيف العام 2014، بعد أقل من أسبوعين على اجتماع موسع لوزراء دفاع الدول المنضوية فيه ببروكسل، وتعهدهم تكثيف العمليات ضد التنظيم الذي يسيطر على مساحات واسعة في سورية والعراق، وبدأ يتوسع في ليبيا.

وشنت مقاتلات التحالف أكثر من عشرة آلاف غارة على مواقع التنظيم منذ صيف العام 2014، ما أدى إلى انحسار المساحات التي يسيطرون عليها، لا سيما في العراق، حيث يقول مسؤولون أن القوات العراقية والكردية استعادت نحو 40 بالمئة من المساحات التي سقطت بيد الجهاديين منذ هجوم كاسح شنوه في البلاد في حزيران/ يونيو 2014.

إلا أن التنظيم لا يزالون يسيطر على مناطق عدة في العراق بينها مدينتا الموصل، وهي ثاني أكبر مدينة عراقية بعد العاصمة بغداد، والفلوجة، إضافة إلى مناطق عدة في شمال سورية وشرقها ووسطها. كما وسع التنظيم مؤخرا وجوده في ليبيا.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"