العراق: 24 عملية انتحارية خلال ساعات

العراق: 24 عملية انتحارية خلال ساعات
من تفجير البصرة (أ.ف.ب)

للمرة الأولى منذ ظهوره، صعّد تنظيم الدولة الإسلامية 'داعش' عملياته ضد الجيش العراقي والعشائر الموالية له، وميليشيا الحشد الشعبي، وقام بتنفيذ 24 عملية انتحارية في مناطق مختلفة من العراق خلال ساعات معدودة أسفرت عن مقتل العشرات.

وضربت العمليات مدن الفلوجة وهيت والبغدادي والناصرية وبغداد والطارمية وصلاح الدين، وأعقبتها هجمات مسلحة استهدفت مواقع حيوية مهمة غرب البلاد.  ووفقا لمصادر أمنية عراقية، تمكن عناصر التنظيم من دخول الحي السكني التابع لقاعدة عين الأسد العسكرية، التي يتواجد فيها جنود أميركيون، غربي محافظة الأنبار.

إلى ذلك، استهدفت عشر سيارات مفخخة، يقودها انتحاريون، مناطق البغدادي والفلوجة والكرمة واللهيب غرب وشرق الأنبار وداخل حزام بغداد الأمني من المحور الغربي.

وأكدت مصادر أمنية رفيعة في وزارة الداخلية أن تفجيرات انتحارية عدة استهدفت مناطق جنوب العاصمة وشمالها، كان أبرزها تفجير انتحاري في بلدة المشاهدة شمالي العاصمة، استهدف مليشيات الحشد، وأسفر عن مقتل وإصابة 34 عنصرا منهم.

كما قتل وأصيب 24 عنصرا من الجيش والشرطة العراقية بتفجير حزام ناسف استهدف حاجز تفتيش، قرب جسر المثنى في بغداد، وفقا لوزارة الداخلية العراقية، أعقبه بنحو نصف ساعة تفجير آخر بواسطة انتحاري يرتدي حزاما ناسفا استهدف مطعما يتجمع فيه عناصر 'الحشد الشعبي' بعد عودتهم من إحدى جبهات القتال ضد 'داعش'، يقع على الطريق الرابط بين البصرة وبغداد، أسفر عن مقتل 11 عنصرا منهم وجرح ما لا يقل عن 20 آخرين، في حصيلة وصفت بالأولية.

اقرأ/ي أيضًا | العراق: التحالف يصفي خبير الصواريخ بتنظيم داعش

وفي شأن متصل، أعلن رئيس اللجنة الأمنية في محافظة واسط (جنوب بغداد)، صاحب الجليباوي، عن سقوط مروحية عسكرية عراقية في المحافظة، واشتعال النيران فيها، من دون ذكر مزيد من التفاصيل. فيما أكد شهود أنهم سمعوا صوت إطلاق نار قبيل سقوط المروحية في منطقة زراعية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018