حزب الله يختار نجل عماد مغنية خلفًا لمصطفى بدر الدين

حزب الله يختار نجل عماد مغنية خلفًا لمصطفى بدر الدين
من جنازة بدر الدين (أ ف ب)

أعلنت صحيفة 'الشّرق الأوسط' اللندنيّة، أنّ حزب الله اللبنانيّ، اختار خلفًا لقائده الذي اغتيل مؤخّرًا، مصطفى بدر الدّين، بالقرب من مطار العاصمة السّوريّة دون أن يتبنّاها أيّ تنظيم، هو نجل القائد الذي اغتيل، عماد مغنية، وابن شقيقة مصطفى بدر الدّين، المدعو مصطفى مغنية.

وأشارت المصادر إلى أنّ مصطفى مغنية، قد منح اسمه تيمّنًا بخاله مصطفى بدر الدّين، حيث ولد مغنية خلال وجود خاله بدر الدّين في السّجن في الكويت، لإدانته بتدبير سبعة تفجيرات في الكويت في العام 1983.

ويعدّ مغنية الابن، من الشّخصيّات الغامضة التي لم تظهر للإعلام بتاتًا، لتقلّده مناصب قياديّة هامّة. وفضّل مصطفى مغنية أن يتحدّث شقيقه الأصغر، جهاد، بمراسم تأبين والده، بينما ظلّ هو متنحّيًا جانبًا.

وظلّ مصطفى بعيدًا عن الأضواء الإعلاميّة، بينما كان يتمّ تداول اسمه ضمن كبار قادة الحزب كـ'قياديّ واعد'. ويشار أيضًا، إلى أنّه حتّى عندما قتل شقيقه جهاد، في القنيطرة السّوريّة، بغارة قيل إنّها إسرائيليّة، ظلّ مصطفى بعيدًا عن أضواء الإعلام بشكل مطلق.

وأوضحت المصادر المقرّبة من الحزب أنّه منذ وفاة والده، اقترب مصطفى مغنية بشكل أكثر من خاله مصطفى بدر الدّين.

وتناقلت مصادر لبنانيّة أنباء قدوم قائد لواء 'القدس'، قاسم سليماني، الذي قيل إنّه كان مع مصطفى بدر الدّين قبيل اغتياله، شخصيًّا إلى بيروت للإشراف على عمليّات ترتيب 'الأوراق الدّاخليّة للحزب'.

اقرأ/ي أيضًا | تعرف على القائد العسكري بحزب الله مصطفى بدر الدين

وقالت وكالة 'تنسيم' الإيرانيّة أمس الإثنين، إنّ سليماني زار بيروت سرًّا، يوم السّبت الماضي، وقدّم تعازيه لأفراد العائلة.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"