من هو رئيس الوزراء الأردني الجديد؟

من هو رئيس الوزراء الأردني الجديد؟
(أ.ف.ب)

أقدم العاهل الأردنيّ، الملك عبد الله الثّاني، على حلّ البرلمان الأردنيّ، الأحد 29 أيّار/مايو، وكلّف الدّبلوماسيّ هاني الملقي، بمهمّة تشكيل حكومة جديدة، بعد استقالة رئيس الوزراء الأردنيّ، د. عبد الله النّسور. ويعرف الملقي بعلاقاته الجيّدة مع قيادات إسرائيليّة يمينيّة، حيث التقى، عام 2005، في زيارة رسميّة إلى إسرائيل، رئيس الحكومة الإسرائيليّ اليمينيّ الأسبق، أريئيل شارون وبسيّاسيّين إسرائيليّين آخرين.

وأعلنت وكالة الأنباء الأردنيّة الرّسميّة إنّ 'الملك عبد الله الثّاني كلّف الدّكتور هاني الملقي بتشكيل حكومة جديدة، خلفًا لحكومة الدكتور عبد الله النّسور التي قدّمت استقالتها الأحد'.

وسيعلن قريبًا عن موعد الانتخابات التّشريعيّة المقبلة، والتي من المفترض أن تعقد نهاية العام الحاليّ ومطلع العام المقبل.

المناصب دبلوماسيّة للملقي

ولد هاني الملقي، في مدينة العاصمة الأردنيّة، عمّان، عام 1951. عمل سفيرًا للمملكة الأردنيّة في مصر، ما بين السّنوات 2002-2004، وشغل منصب وزير خارجيّة الأردن عام 2004.

وكان الملك الأردنيّ، عبد الله الثّاني، قد عيّن الوزير الملقي، مستشارًا له منذ عام 2005. وشغل منصب المندوب الأردنيّ الدّائم لدى جامعة الدّول العربيّة خلال العامين من 2002-20014.

وشغل الملقي حقائب وزاريّة أخرى، كوزير المياه، الرّيّ، الطّاقة، التّموين والصّناعة.

وتولّى الملقي إدارة 'الأكاديميّة الإسلاميّة للعلوم' (منظّمة المؤتمر الإسلاميّ) من 1987-1989. كما وعيّن الملقي مديرًا لدائرة الطّاقة المتجدّدة. وعيّن أيضًا في مجلس الأعيان الـ 21 والـ 26.

ودرس الملقي الهندسة في القاهرة، حيث حصل على البكالوريوس في هذا المجال، ليواصل دراسة الماجيستير في موضوع الهندسة في الولايات المتّحدة الأميركيّة، عام 1977. ومن ثمّ أكمل الملقي دراسته العليا للحصول على لقب الدّكتوراة في الهندسة، إذ تخصّص في مجال نظم الطّاقة والمياه وإدارة مؤسّسات البحث العلميّ والدّبلوماسيّة الدّوليّة في الولايات المتّحدة الأميركيّة.

وكان الملقي قد تولّى رئاسة 'المجلس الأردنيّ في مفاوضات السّلام'، إذ تولّى إدارة الاتّفاقات التّفصيليّة بين المملكة الأردنيّة الهاشميّة وبين إسرائيل في بين الأعوام 1994-1996.

ويشار إلى أنّ هذه الزّيارة كانت الأولى التي يقوم بها وزير خارجيّة أردنيّ، منذ نيسان/أبريل عام 2011، وتأتي بعد أربع سنوات سحب السّفير الأردنيّ من إسرائيل.

والتقى الملقي، عام 2005، برئيس الحكومة الإسرائيليّ الأسبق، أريئيل شارون، في مدينة تل-أبيب، والتي كانت أولى زياراته لإسرائيل، من أجل تفعيل معاهدة السّلام الأردنيّة-الإسرائيليّة التي وقّعت عام 2005. إذ وصل وزير الخارجيّة الأردنيّ، الملقي، إلى إسرائيل في الخامس من آذار/مارس لعام 2005، في زيارة رسميّة، حلّ أثناءها ضيفًا على نائب رئيس الوزراء، ووزير الخارجيّة الإسرائيليّ، حينها، سيلفان شالوم. واجتمع الوزير الملقي أيضًا بوزير الخارجيّة الإسرائيليّ، سيلفان شالوم وبالنائب الأول لرئيس الوزراء شمعون بيرس ووزير الصّناعة والتّجارة حينها، إيهود أولمرت.

وشغل الملقي منصب رئيس مجلس مفوّضي سلطة منطقة العقبة الاقتصاديّة الخاصّة، قبل تكليفه من قبل الملك بتشكيل الحكومة.

وأولت إسرائيل زيارة وزير الخارجية الأردنيّ في حينه، هاني الملقي، أهميّة كبيرة باعتبارها فرصة أخرى لتنمية العلاقات الجيّدة القائمة بين البلدين.

ويحمل الملقي بكالوريوس هندسة إنتاج، جامعة القاهرة – 1974، وماجستير هندسة النّظم، الولايات المتّحدة الأميركيّة 1977، ودكتوراة هندسة نظم في مجال الطّاقة والمياه وإدارة مؤسّسات البحث العلميّ والدّبلوماسية الدّوليّة، الولايات المتّحدة الأمريكيّة، 1979.

وعمل الملقي سفيرًا للأردن في القاهرة بين الأعوام 2008-2011، ومندوبًا دائمًا لدى جامعة الدّول العربيّة بين الأعوام 2008-2011، ومستشارًا للملك الأردنيّ، عبد الله الثّاني، بين الأعوام 2005-2007.

وشغل الملقي منصب سفير الأردنّ في القاهرة بين الأعوام 2002-2004، ومندوبًا دائمًا لدى جامعة الدّول العربيّة، بين الأعوام 2002-2004، وشغل أيضًا منصب النّائب التّنفيذيّ لرئيس مجلس العلوم والتّكنولوجيا، بين الأعوام 1999-2002، وعمل رئيسًا للجمعيّة العلميّة الملكيّة، بين الأعوام 1989-1997.

وبين الأعوام 1993-1997 استلم الملقي منصب أمين عامّ المجلس الأعلى للعلوم والتّكنولوجيا.

وبين الأعوام 1994-1996 استلم الملقي منصب رئيس المجلس الأردنيّ في الاتّفاقيّات التّفصيليّة للمفاوضات بين إسرائيل والأردن.

وعمل الملقي مديرًا تنفيذيًّا للأكاديميّة الإسلاميّة للعلوم (منظّمة المؤتمر الإسلاميّ) بين الأعوام 1987-1989.

وعمل الملقي أيضًا مديرًا لدائرة الطّاقة المتجدّدة، الجمعيّة العلميّة الملكيّة، بين الأعوام 1984-1987.

وكان الملقي عضوًا في مجلس الأعيان الـ 21، والـ 26.

وعمل الملقي رئيسًا لسلطة منطقة العقبة الاقتصاديّة الخاصّة.

اقرأ/ي أيضًا | الأردن: الملك يحل البرلمان وتشكيل حكومة جديدة

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018