رئيس البرلمان العراقي: معركة الفلوجة شابها تعديات

رئيس البرلمان العراقي: معركة الفلوجة شابها تعديات
الجبوري (رويترز)

قال سليم الجبوري رئيس مجلس النواب العراقي إن 'ما تم في الفلوجة هو إنجاز تاريخي بما تمثله المدينة من رمزية؛ حيث استطاع الإرهاب أن يتمكن منها لمدة سنتين. وقد رافق عمليةَ التحرير أخطاء شوَّهت صورة النصر كحصول عمليات تعذيب من قبل القوات الحكومية'.

وأضاف الجبوري في لقاء خاص مع برنامج 'العربي اليوم' الذي تبثه قناة 'العربي'، أن المسؤول عن هذه الأخطاء هو رئيس الوزراء حيدر العبادي بصفته القائد العام للقوات المسلحة، وهو المعني بفتح تحقيقات والكشف عن المتورطين ومحاسبتهم حتى يكونوا عبرة لغيرهم.

وأكد الجبوري أن البرلمان يرفض أن تكون هناك ميليشيات ومجاميع مسلحة غير مرتبطة بالدولة، مضيفاً أن ترك المجال للحشد الشعبي بهذه الصورة يعزز الانفلات دون ضوابط، وارتكاب مجازر وقضايا تتعلق بحقوق الإنسان، ولا يمكن أن تكون عمليات التحرير مبرراً للانتقام في العراق.

وأشار الجبوري إلى أن تنظيم 'داعش' هو نتاج سياسات خاطئة ارتكبت من خلال الاستئثار بالسلطة والتفرد والتهميش لبعض المكونات العراقية.

وفي السياق نفسه تحدث الجبوري عن الدور الإيراني في العراق والتجاوزات التي حصلت، وقال إن الساحة العراقية صارت ساحة لتصارع دول عديدة، والعراق يجب أن يكون مستقل القرار الأمني والسياسي، وكل ما حصل من تجاوزٍ لمبدأ السيادة العراقية - حتى في مجال مساعدة العراق- أمر مرفوض.

وتوقَّع الجبوري أن تتم عمليات تحرير الموصل خلال عام بسبب وجود عزيمة لدى الأطراف الشعبية والرسمية، ولا سيما إرادة أهل نينوى في الانخراط بهذا التحرير.

وعن قرار المحكمة الاتحادية العليا الذي قضى بعدم قانونية جلسة مجلس النواب التي صوت فيها بعض الأعضاء على إقالته؛ قال الجبوري إن قرار المحكمة العليا كان متوقعاً بالنسبة لنا، وقد جاء لصالحنا، والبرلمان سيستأنف عمله في الشهر السابع.

وأضاف الجبوري: 'نحتاج إلى الدخول في مرحلة جديدة؛ ومهمتي في هذا رأب الصدع ولم الشمل، واستعادة البرلمان لوجوده وقدرته على فرض أدائه ودوره المناط به'.

وأكد الجبوري أن التعديلات الوزارية في العراق يجب أن تتم بالتوافق مع الكتل النيابية السياسية؛ فهي بحسب رأيه تملك كفاءات يصدق عليها وصف 'التكنوقراط'، وليس ضرورياً أن يكون 'التكنوقراط' شخصاً مستقلاً.

اقرأ/ي أيضًا | الفلوجة: سكان يخشون العودة إلى 'المدينة الملعونة'

وأشار الجبوري إلى أن إصلاح الفساد الذي ينخر في جسد الدولة العراقية عملية تضامنية بين جميع الأطراف، والقضاء عليه لا بد له من منهجية تتعدى عملية تغيير الوزراء، وهو كابوس لا يقل شراً عن 'داعش'، ولا بد من مواجهته.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص