"رايتس ووتش" تتهم ميليشيات الحشد باحتجاز نازحين من الموصل

"رايتس ووتش" تتهم ميليشيات الحشد باحتجاز نازحين من الموصل

اتهمت منظمة "هيومن رايتس ووتش"، اليوم الخميس، ميليشيات "الحشد الشعبي" باحتجاز نازحين من الموصل في مراكز غير معلنة.

وذكرت المنظمة في بيان أن ميليشيات من الحشد تفحص أمنيا الرجال المشتبه بتورطهم مع تنظيم "داعش"، ولكن "نظرا لافتقار هذه الجماعات للتدريب على الفحص، والطبيعة الاستثنائية لأعمال الفحص والاحتجاز هذه، وعدم تواصل المحتجزين بالعالم الخارجي، أصبح الرجال المحتجزون عرضة لخطر كبير بالتعرض للانتهاكات، التي تشمل الاحتجاز التعسفي والإخفاء القسري".

وحثت المنظمة السلطات العراقية على "أن تسمح فقط للجهات المكلفة بالفحص الأمني أن تفحص الأفراد وتضمن إيداع أي مُحتجز في مركز معروف ومُتاح للمراقبين الخارجيين دخوله، وأن تمنحهم حقوقهم الخاصة بالإجراءات القانونية السليمة المكفولة بموجب القانونين الدولي والعراقي".

كما طالبتها بضمان معرفة أهالي المحتجزين بأماكنهم، وأن تكشف علنا المعلومات الخاصة بعدد المحتجزين.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة