"ولاية سيناء" تتبنى إطلاق الصواريخ على إسرائيل

"ولاية سيناء" تتبنى إطلاق الصواريخ على إسرائيل

أعلنت جماعة "ولاية سيناء" المرتبطة بتنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش)، اليوم الخميس، مسؤوليتها عن إطلاق صواريخ على مدينة إيلات الإسرائيلية من داخل شبه جزيرة سيناء المصرية في هجوم قالت إسرائيل إنه لم يسفر عن وقوع أي خسائر مادية أو بشرية.

وقالت جماعة ولاية سيناء إنها أطلقت "عدة صواريخ من نوع جراد تجاه تجمعات اليهود الغاصبين في مدينة أم الرشراش (إيلات)".

وقال الجيش الإسرائيلي إن أحد الصواريخ التي أطلقت من شبه جزيرة سيناء على مدينة إيلات سقط في منطقة مفتوحة ولم يسبب أي خسائر أو أضرار، في حين اعترضت منظومة القبة الحديدية باقي الصواريخ.

وذكرت جماعة "ولاية سيناء" في بيان بثته على تطبيق تليجرام الذي يستخدمه "داعش" للتواصل مع أتباعه "وليعلم اليهود والصليبيون بأن حرب الوكالة لن تغني عنهم شيئا... القادم أدهى وأمر بإذن الله فتربصوا إنا معكم متربصون والله غالب على أمره".

وبعد ساعات، أعلنت وزارة الصحة في غزة إن قصفا إسرائيليا لنفق قرب الحدود مع مصر أسفر عن استشهاد فلسطينيين اثنين، لكن متحدثة باسم الجيش الإسرائيلي قالت إنها ليس لديها علم بتنفيذ ضربة إسرائيلية.

وقال متحدث باسم وزارة الصحة في غزة في بيان "استشهاد المواطن حسام حميد الصوفي (24 عاما) من سكان مدينة رفح ومحمد أنور الأقرع (38 عاما) من سكان مدينة غزة وإصابة خمسة آخرين بجراح مختلفة جراء استهدافهم من قبل الطيران الإسرائيلي على الحدود الفلسطينية المصرية".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018