العراق: قصف مقر قيادة "داعش" وأنباء عن إصابة البغدادي

العراق: قصف مقر قيادة "داعش" وأنباء عن إصابة البغدادي
أبو بكر البغدادي

قصفت القوات العراقية، مساء الأحد، مقرًا مهمًا لتنظيم 'الدولة الإسلامية' (داعش) في القضاء القائم غربي الأنبار، وأشارت إلى أن الأنباء عن إصابة زعيم التنظيم، أبو بكر البغدادي، غير مؤكدة.

وقال المتحدث باسم القيادة، العميد يحيى رسول، إن الأجهزة الاستخبارية العراقية تتابع بدقة تحركات البغدادي، ولم تتأكد من إصابته بعد.

وأضاف أن الضربات الجوية نفذت وفق معلومات استخبارية دقيقة أسفرت عن مقتل عدد من الانتحاريين والانغماسيين، مشيرا إلى أنه في حال التأكد من إصابة زعيم التنظيم فسيتم الإعلان عن ذلك بشكل رسمي.

وكانت وسائل إعلام عراقية قد نقلت عن مصادر أمنية، بأن زعيم تنظيم 'داعش' أبو بكر البغدادي أصيب بقصف جوي على مدينة القائم بالقرب من الحدود السورية. ولم تذكر المصادر هوية الجهة التي نفذت القصف الجوي.

ونقل موقع 'الحرة' عن الخبير الأمني العراقي، فاضل أبو رغيف، أن البغدادي قد أصيب. وأعلن أبو رغيف على صفحته الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي 'فيسبوك'، أن معلومات استخبارية وردت تؤكد إصابة البغدادي خلال 3 ضربات جوية استهدفت اجتماعات للتنظيم في مناطق 'عكاشات' و'الزلة' و'العبيدي'.

وأضاف الخبير الأمني، أن القصف أسفر عن مقتل عشرات المسلحين الأجانب.

بدورها أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية أنها لا تملك معلومات عن إصابة زعيم 'داعش' أبو بكر البغدادي. وفي تصريح لوكالة تاس الروسية قال متحدث باسم البنتاغون: 'لم نسمع عن ذلك قط'.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018