بغداد:51 قتيلا بتفجير تبناه "داعش"

بغداد:51 قتيلا بتفجير تبناه "داعش"
(رويترز)

قال مسعفون ومصادر أمنية إن عدد قتلى تفجير سيارة ملغومة في جنوب بغداد اليوم الخميس ارتفع إلى 51 قتيلا على الأقل و55 مصابا في أكثر هجوم دموية في العراق هذا العام، وتبنى تنظيم 'داعش' التفجير.

وكانت حصيلة سابقة أفادت بمقتل 47 شخصا في التفجير الذي استهدف معارض السيارات في جنوب غرب بغداد.

وأوضحت المصادر أن الاعتداء استهدف معارض البيع المباشر للسيارات في منطقة 'شهداء البياع ما أسفر عن مقتل 47 شخصا وإصابة 61 آخرين جروح'.

وقالت المصادر الأمنية إن السيارة كانت متوقفة في شارع مزدحم مليء بساحات انتظار السيارات وتجار السيارات المستعملة في حي الشرطة. وقال طبيب إن عدد القتلى مرشح للارتفاع لأن العديد من المصابين في حالة حرجة.

والتفجير هو الثاني الذي يستهدف سوقا للسيارات حيث وقع آخر أمس الأربعاء مما يشير إلى أن التنظيم توصل إلى أن من الأسهل ترك سيارات محملة بالمتفجرات في أماكن تتواجد فيها مئات السيارات الأخرى.

وتفجير السيارة المفخخة هو الثالث في غضون ثلاثة أيام شهدت خلاها العاصمة العراقية ازدحاما شديدا.

وأظهرت صور التقطها ناشطون جثث الضحايا متفحمة على الأرض فيما يحاول رجال الدفاع المدني إخماد الحرائق التي اندلعت في عدد كبير من السيارات.

كما تظهر محاولات لإطفاء سيارات محترقة لا يزال الضحايا في داخلها.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018